الأخبار العاجلة:
د. الجعفري : التفجيرات الإرهابية في حمص اليوم هي رسالة الى جنيف من رعاة الإرهاب وإن هذه الجريمة لن تمر د. الجعفري : التفجيرات الإرهابية في حمص اليوم هي رسالة الى جنيف من رعاة الإرهاب وإن هذه الجريمة لن تمر وصول وفد الجمهورية العربية السورية للاجتماع بمبعوث الأمم المتحدة دي ميستورا وصول وفد الجمهورية العربية السورية للاجتماع بمبعوث الأمم المتحدة دي ميستورا مصدر عسكري:الجيش العربي السوري يحكم سيطرته على تلة سيخة الاستراتيجية ارتفاع (512 م) وتلة الحوّارة الاستراتيجية ارتفاع (495 م) في ريف حلب الشرقي مصدر عسكري:الجيش العربي السوري يحكم سيطرته على تلة سيخة الاستراتيجية ارتفاع (512 م) وتلة الحوّارة الاستراتيجية ارتفاع (495 م) في ريف حلب الشرقي موفدة الأخبار : وفد معارضتي القاهرة وموسكو سيلتقيان اليوم موفدة الأخبار : وفد معارضتي القاهرة وموسكو سيلتقيان اليوم مراسل الأخبار : الجيش يقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي داعش معظمهم من جنسيات أجنبية ويدمر 8 عربات مفخخة لهم في المناطق التي سيطر عليها في ريف حلب الشرقي مراسل الأخبار : الجيش يقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي داعش معظمهم من جنسيات أجنبية ويدمر 8 عربات مفخخة لهم في المناطق التي سيطر عليها في ريف حلب الشرقي المصدر : العمليات في درعا اسفرت عن مقتل أعداد من إرهابيي "النصرة " وتدمير مربض مدفعية وعربة مزودة برشاش وأعطاب عربتين مدرعتين المصدر : العمليات في درعا اسفرت عن مقتل أعداد من إرهابيي مراسل الأخبار : المساحة التي بسط الجيش العربي السوري في الريف الشرقي لحلب تقدر بـ 500 كلم مربع مراسل الأخبار : المساحة التي بسط الجيش العربي السوري في الريف الشرقي لحلب تقدر بـ 500 كلم مربع مراسل الأخبار : الجيش العربي السوري يبسط سيطرته على 15 قرية وجبل سليم الاستراتيجي في الريف الشرقي لمدينة حلب مراسل الأخبار : الجيش العربي السوري يبسط سيطرته على 15 قرية وجبل سليم الاستراتيجي في الريف الشرقي لمدينة حلب تنظيم فتح الشام "جبهة النصرة" الارهابي يعلن مسؤوليته عن العمل الإرهابي الذي استهدف المقرين الأمنيين بحمصِ تنظيم فتح الشام مراسل الأخبار في حمص: ارتقاء عدد من الشهداء ينهم اللواء شرف حسن دعبول رئيس فرع الأمن العسكري في الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مقرين أمنيين في حمص ونفّذه 6 انتحاريين مراسل الأخبار في حمص: ارتقاء عدد من الشهداء ينهم اللواء شرف حسن دعبول رئيس فرع الأمن العسكري في الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مقرين أمنيين في حمص ونفّذه 6 انتحاريين

عرض الوسم: الأخبار

حين تسلّم غورباتشوف القيادة عام 1985، لم يكن الوضع مثالياً ولكنّه كان بعيداً جدّاً عن الانهيار

نهاية القَرن الأحمر [2]

عامر محسن «الخطّة» وحرّاسها في كتاب «الوفرة الحمراء» تتمحور حياة أغلب شخصيات فرانسيس سبِفور، بشكلٍ أو بآخر، حول ما كان يسمّى الـ»غوزبلان» أو، اختصاراً، «الخطّة». إن كان الاتحاد السوفياتي اقتصاداً
الخيار أصبح، ببساطة، بين أن تخسر كلّ شيء، أو أن تكون المقاومة كلّ شيء

فلسطين: نهاية السياسة

عامر محسن لا يجب أن يقلّل أحدٌ من أهمية ما جرى في واشنطن قبل يومين، ولو تضافر الإعلام العربي المهيمن على تمييع الحدث ومعناه، وتذكيرنا من جديد بالتهديد الإيراني وخطره الوجودي. المسألة لا تقتصر على أنّ
أصبحت نسبة البيض أقل من 63% في أمريكا وهي تتناقص بسرعة، وهذا الوضع الجديد قد أنتج ردّ فعلٍ عنيف

ليبرالية في آخر أيّامها

عامر محسن أذكر أنّه في الانتخابات الأميركية الأولى التي شهدتُها «عن قرب» عام 2004، حذّرني المؤرّخ بيتر غران من أخذ الدعاية الانتخابية للحزبين على محمل الجدّ؛ شارحاً أنّ التنافس السياسي بين المرشّحين
مفاهيم السّيادة والتحرّرمن الهيمنة ليست شعارات ايديولوجية سعياً نحو عظمة قوميّة و كراهية عصابية للغرب، بل هي تمثّل الفارق بين أن يعيش شعبك عزيزاً آمناً، شبِعاً وبين أن يُحكم عليه بالفقروالجهل والجوع

عن ترامب والإمبريالية ورياض سلامة

عامر محسن «من هنا، فإنّ مراكمة الثروة في قطبٍ ما تعني، في الوقت ذاته، مراكمةً للبؤس والشقاء والعبودية والجهل والتحطيم النفسي في القطب الآخر» كارل ماركس «الرأسمالية من دون امبرياليّة هي استحالة» اوتسا
منذ عام 2003 وما قبل، لم نطوّر ونتقن في هذه البلاد الّا صنعةً واحدة هي صناعة الحرب، فإن شاء ترامب أن يحاربنا مباشرةً يكون قد انتقى اسوأ خصمٍ في العالم

ترامب رئيساً: عن تغيّر الأحوال

عامر محسن إنّ وصول رئيسٍ أميركيٍّ جديدٍ الى سدّة الحكم هو، كبداية سنة جديدة ، يشبه «عتبةً» رمزية تسمح بالترويج لوهم أنّنا قد دخلنا حقبةً جديدة، مختلفة نوعياً، ما يفتح ميداناً خصباً للتمنيّات
العصر الجديد للطاقة، والتقاطع بين السياسة والتقانة، قد يأخذ في بلادنا أكثر من شكل: هو قد يتيح للمنطقة العربية أن تصبح اقليماً صناعياً، غنياً بالطاقة الرخيصة وتنافسياً على مستوى العالم

الطّاقة والسياسة والديمقراطية (2 )

عامر محسن يعتبر تيموثي ميتشل أن المشكلة في النظرة الشائعة الى الطّاقة والنّفط هي أنّنا، في العموم، ندرس «مال النّفط»، وليس النّفط في ذاته. بمعنى آخر، الباحثون يتتبّعون ويدرسون النّفط حين يتحوّل الى
الطبقات العاملة العربية لا يمكنها أن تتعافى الّا بعد سياساتٍ راديكالية لإعادة التوزيع، وأن الثورة والأصول في المجتمع قد تركّزت الى درجة أنّه لا يمكن تسيير الاقتصاد من دون «تحريرها»

عن «العملة» و«البنية التحتية» والعدالة

عامر محسن حين يراقب ملايين المصريين عملتهم تتهاوى، إثر توقّف المصرف المركزي عن الدّفاع عنها، ويتحسّسون ارتفاع أسعار السلع المستوردة، وأنّ القيمة الشرائية لرواتبهم وأصولهم قد بُترت بشكلٍ قاسٍ، قد يعتبر
حربنا تقترب من نهايتها ولكن أزمتهم لم تبدأ بعد .. ماذا سيحصل بالدول التي حرّضت على سوريا والعراق وساهمت في مأساتهما، وشنّت عليهما حرباً شبه رسمية؟

الخليج وحروبنا: كيف تقضي على حلفائك

عامر محسن كدت أكتب مرّةً أن فوز دونالد ترامب في الانتخابات الأميركية سببه أنّ عرب الخليج ومن معهم كانوا يؤيدون هيلاري كلينتون؛ فهؤلاء لم يدعموا حركةً أو حزباً أو قضية (من لبنان الى أفغانستان) الّا
من الصّعب أن نصدّق أن حلفاء آل سعود حزنوا على هيلاري لأن ترامب ذكوري، أو أنّهم تأسّفوا عليها لأسباب «ديمقراطية» هم تعساء ومحبطون، ببساطة، لأنّهم كانوا يريدون من هيلاري أن تقصفنا وقد خاب أملهم

عالم ترامب: اليوم الأوّل

عامر محسن 1ــ العِلم من الأمور التي خلّفها ميشال فوكو، والتي يمكن أن تكون بالغة الإفادة للباحثين في العلوم السياسية الأميركية، فكرة أنّ الإحصاءات والبيانات و»الداتا» التي ننظر اليها على أنّها اختزال
زادت الصين من مستوى تحركها العسكري في أنحاء العالم

المنظومة الصينية واستراتيجية التعاظم

يمكن القول، وبموضوعية، إن وتيرة تنامي الاقتصاد الصيني وقوة الصين العسكرية، قد يشكلان العوامل الأساسية لجعلها في المستقبل القريب القوة العالمية أو المنافس الأهم للولايات المتحدة، وهو ما لا يغيب عن
يسرق الخليج كلّ قضية ومبدأ وشعار من تراثنا ومسخها وتحقيرها، من «الثورة» الى «الحرية» وصولاً الى «الانسانية» و»العروبة»

من «المظلومية» الى «التماثيل»: حين لا يفهمك العالم

عامر محسن لعلنا، نحن العرب، كنّا أول من ابتدع خطاب المظلومية تجاه «المجتمع الدولي»، والشكوى من الأمم المتحدة وعجزها، والقول أنّ قوى العالم تنحاز ضدنا، و»ترى بعين واحدة»، ولا تعترف بانسانيتنا
عام 1410 أصدر هنري الرابع أمراً يلزم كلّ الرعايا بين سن السادسة عشرة والستين بتعلّم الرماية على القوس الطويل

أجينكور: رمية القوس

تصادف هذه الأيام ذكرى مرور ستة قرون بالتمام على احدى أشهر معارك التاريخ: موقعة أجينكور التي احتدمت بين الجيشين الانكليزي والفرنسي في 25 اكتوبر 1415، وانتهت بإبادة أفواج الخيالة الفرنسية الثقيلة، وزهرة
سوريا... معركة الجبهات العشر

سوريا... معركة الجبهات العشر

للمرة الأولى منذ بداية الحرب، يشنّ الجيش السوري حملات هجومية على أكثر من 10 جبهات، دفعة واحدة. الهدف الأوّلي: جسر الشغور، وطريق دمشق ــ حماه ــ حلب. ليست الطائرات الروسية وحدها ما أمّن هذه الاندفاعة.
أن تفتعل حرباً مع شعبٍ جبليٍّ كثير التعداد هو وصفةٌ للانتحار وانهيار الممالك

المستنقع: كيف سيكسر اليمن ظهر الخليج

في الحروب والمعارك، باستطاعة الإعلام، إن هيمنت عليه وتحكّمت فيه، أن يشتري لك بعض الوقت، وأن يخفي خسائرك، ويضخّم إنجازاتك، ويعطيك (في الساحة الشعبية، حيث لا تدور المعركة) زخماً اصطناعياً لأيام أو
جانب من احتفال الايرانيين بالإتفاق

وهم الرهان على انقسام داخل إيران

يحار المرء في التعامل مع تحليلات كثيرة صدرت، وستصدر، تقدم ما حصل في فيينا على أنه أشبه بانقلاب إيران على نفسها. تحوّل يحاكي بمكان ما ما حصل مع «مصر - كامب ديفيد» ومع «فتح - أوسلو». مقاربات ترى أن
جريدة الأخبار

رأي : طغاة الخليج في «كامب ديفيد»: على خطى السادات

أسعد أبو خليل يحمل اسم «كامب ديفيد» معاني خبيثة ولئيمة في الذاكرة العربيّة الحديثة. هناك دُبّرت المعصيّة الأولى في عهد جيمي كارتر (متى أصبح هذا نصيراً للعرب؟)، ودُبّر بعدها في عهد كلينتون (وبمشاركة من
الهمّ الايراني الأساسي كان ضمان آلية واضحة لرفع العقوبات

الصفقة والثمن 

على طول سير المحادثات النووية، كان مصير صدّام حسين يتراءى أمام المفاوضين الايرانيين. الهمّ الايراني الأساسي خلال المفاوضات لم يكن في المفاصلة على الشروط التقنية (فخطوطها العامة معروفة منذ أشهر)، ولا
وزير الخارجية الأمريكي جون كيري

اميركا «الغادرة» ـ 1

أصابت تصريحات جون كيري حول التفاوض مع الرئيس السوري استنكاراً وصدمةً في أوساط المعارضة السورية، حتّى السيد وليد جنبلاط قال كلاماً غاضباً في حقّ وزير الخارجية الأميركي، وقد أفجعه وأحزنه أن يكون لدى بعض

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016