الأخبار العاجلة:
د. الجعفري : التفجيرات الإرهابية في حمص اليوم هي رسالة الى جنيف من رعاة الإرهاب وإن هذه الجريمة لن تمر د. الجعفري : التفجيرات الإرهابية في حمص اليوم هي رسالة الى جنيف من رعاة الإرهاب وإن هذه الجريمة لن تمر وصول وفد الجمهورية العربية السورية للاجتماع بمبعوث الأمم المتحدة دي ميستورا وصول وفد الجمهورية العربية السورية للاجتماع بمبعوث الأمم المتحدة دي ميستورا مصدر عسكري:الجيش العربي السوري يحكم سيطرته على تلة سيخة الاستراتيجية ارتفاع (512 م) وتلة الحوّارة الاستراتيجية ارتفاع (495 م) في ريف حلب الشرقي مصدر عسكري:الجيش العربي السوري يحكم سيطرته على تلة سيخة الاستراتيجية ارتفاع (512 م) وتلة الحوّارة الاستراتيجية ارتفاع (495 م) في ريف حلب الشرقي موفدة الأخبار : وفد معارضتي القاهرة وموسكو سيلتقيان اليوم موفدة الأخبار : وفد معارضتي القاهرة وموسكو سيلتقيان اليوم مراسل الأخبار : الجيش يقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي داعش معظمهم من جنسيات أجنبية ويدمر 8 عربات مفخخة لهم في المناطق التي سيطر عليها في ريف حلب الشرقي مراسل الأخبار : الجيش يقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي داعش معظمهم من جنسيات أجنبية ويدمر 8 عربات مفخخة لهم في المناطق التي سيطر عليها في ريف حلب الشرقي المصدر : العمليات في درعا اسفرت عن مقتل أعداد من إرهابيي "النصرة " وتدمير مربض مدفعية وعربة مزودة برشاش وأعطاب عربتين مدرعتين المصدر : العمليات في درعا اسفرت عن مقتل أعداد من إرهابيي مراسل الأخبار : المساحة التي بسط الجيش العربي السوري في الريف الشرقي لحلب تقدر بـ 500 كلم مربع مراسل الأخبار : المساحة التي بسط الجيش العربي السوري في الريف الشرقي لحلب تقدر بـ 500 كلم مربع مراسل الأخبار : الجيش العربي السوري يبسط سيطرته على 15 قرية وجبل سليم الاستراتيجي في الريف الشرقي لمدينة حلب مراسل الأخبار : الجيش العربي السوري يبسط سيطرته على 15 قرية وجبل سليم الاستراتيجي في الريف الشرقي لمدينة حلب تنظيم فتح الشام "جبهة النصرة" الارهابي يعلن مسؤوليته عن العمل الإرهابي الذي استهدف المقرين الأمنيين بحمصِ تنظيم فتح الشام مراسل الأخبار في حمص: ارتقاء عدد من الشهداء ينهم اللواء شرف حسن دعبول رئيس فرع الأمن العسكري في الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مقرين أمنيين في حمص ونفّذه 6 انتحاريين مراسل الأخبار في حمص: ارتقاء عدد من الشهداء ينهم اللواء شرف حسن دعبول رئيس فرع الأمن العسكري في الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مقرين أمنيين في حمص ونفّذه 6 انتحاريين

رأي
حجم الخط A A A
تلقى جمال معروف هزيمة مذلة في معقله بجبل الزاوية
تلقى جمال معروف هزيمة مذلة في معقله بجبل الزاوية

عامر محسن - جريدة الأخبار اللبنانية

الهزيمة المذلّة لجمال معروف أمام تنظيم «النصرة» في معقله في جبل الزاوية، وهو الذي قدّم نفسه كالحليف «القوي» للغرب في سوريا، تطرح من جديد السؤال حول العلاقة السببيّة بين أن تكون حليفاً لأميركا والسعودية في منطقتنا، وبين أن تلاقي الفشل والهزيمة في كلّ مواجهة حاسمة.
هذه أصبحت بمثابة قاعدة. من «14 آذار» في لبنان الى تيار علّاوي في العراق، مروراً بفلسطين واليمن وسوريا، في كلّ نقطة اشتباك في الاقليم نجد أنّ الحصان الأميركي بينه وبين النجاح عداوة.

لا بدّ أن هذه الخاطرة قد مرّت في أذهان ضباط المخابرات الأميركيين وهم يشاهدون التسجيلات التي تُظهر صواريخهم، التي أرسلوها الى سوريا، وهي تقع غنائم في يد تنظيم «القاعدة» ومقاتليه.
في جبل الزاوية، اقتحمت «جبهة النصرة» - بعد مناوشات قصيرة - أغلب قرى المنطقة الواقعة بين ادلب وحماة، بما فيها مسقط رأس جمال معروف ومركز قيادة «جبهة ثوار سوريا» في دير سنبل. وبالاضافة الى «حركة حزم» التي تتبع لمعروف، قامت «النصرة» ايضاً بضرب عددٍ من التنظيمات المتحالفة معه والتي تتلقى دعماً اميركياً. تقول تقارير إنّ «لواء فرسان الحق» الذي يتبع لـ «الفيلق الخامس» لـ «الجيش السوري الحرّ» (من الممكن كتابة رسالة جامعية – أو مسرحية – عن تسميات الفصائل المقاتلة في سوريا) قد سلّم ايضاً أسلحته الأميركية وصواريخ الـ «تاو» الى «النصرة».
هل من المعقول، اذاً، أن تكون للدعم الأميركي آثارٌ عكسية على متلقّيه؟ أم أن الولايات المتحدة تميل الى اختيار أتباعٍ قليلي الكفاءة، ينهارون أمام أول اختبار؟ قد تكون الاجابة مزيجاً من العاملين، فمن يحظَ برعاية الامبراطورية ويسعى الى التحالف معها يفعل ذلك دوماً في اطار عقلية من الاعتمادية، كمن ينتظر من غيره أن يخوض حربه عنه. حين واجه رجال معروف – صاحب المقولة الشهيرة بأنه يفعل كل ما يطلبه منه مموّلوه الغربيون – خطر الموت الفعلي، استسلم أغلبهم لـ «النصرة» أو انشقّوا وانضموا اليها.
من ناحية أخرى، فإنّ الاستعمار حين يدعم طرفاً في نزاع داخلي، فهو لا يقدر على التحالف مع القوى الراسخة التي تحظى بشعبية أصيلة، بل يبحث عن نخبٍ مستعدة للعمل ضد مصلحة مجتمعاتها. ولهذا، فهو يتجنب التعامل مع كل من يملك قضية ومبدأ (أي مبدأ) مفضّلاً عليهم – في السياسة وفي الميدان – اللصوص والمهرّبين وما يعادلهم؛ وهؤلاء لا يكسبون حروباً.




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016