الأخبار العاجلة:
مصدر عسكري : وحدات من قواتنا المسلحة تواصل تقدمها في عمق البادية وتحكم سيطرتها على مجموعة من التلال والنقاط الهامة بجنوب غرب السخنة بـ8 كم بريف تدمر ، وتقضي على عدد من إرهابيي داعش وتدمر أسلحتهم من ضمنها عربات مدرعة وسيارات مركب عليها رشاشات مختلفة. مصدر عسكري : وحدات من قواتنا المسلحة تواصل تقدمها في عمق البادية وتحكم سيطرتها على مجموعة من التلال والنقاط الهامة بجنوب غرب السخنة بـ8 كم بريف تدمر ، وتقضي على عدد من إرهابيي داعش وتدمر أسلحتهم من ضمنها عربات مدرعة وسيارات مركب عليها رشاشات مختلفة. نصر الله: هناك جدية في المفاوضات أفضل من أي وقت مضى وهناك تقدم وأن كان هناك "بعض البعد عن الواقع" نصر الله:  هناك جدية في المفاوضات أفضل من أي وقت مضى وهناك تقدم وأن كان هناك السيد نصر الله : طلبنا من القيادة السورية المساعدة في هذه العملية و التوقيت ليس له علاقة بأي تطور إقليمي أو دولي السيد نصر الله :  طلبنا من القيادة السورية المساعدة في هذه العملية و التوقيت ليس له علاقة بأي تطور إقليمي أو دولي السيد نصر الله: هذه المعركة مؤجلة من العام 2015 والذي أكد توقيتها اليوم هو تحويل الجرود إلى قواعد تحتوي انتحاريين وأحزمة ناسفة وسيارات مفخخة ماشكل حافزا لاتخاذ القرار ببدء المعركة السيد نصر الله: هذه المعركة مؤجلة من العام 2015 والذي أكد توقيتها اليوم هو تحويل الجرود إلى قواعد تحتوي انتحاريين وأحزمة ناسفة وسيارات مفخخة ماشكل حافزا لاتخاذ القرار ببدء المعركة السيّد نصرالله: نستطيع القول اننا امام انتصار عسكري وميداني كبير جدا وتحقق خلال 48 ساعة السيّد نصرالله: نستطيع القول اننا امام انتصار عسكري وميداني كبير جدا وتحقق خلال 48 ساعة نصر الله: المنطقة التي دارت فيها المعركة جبلية وفيها وديان وجرداء وهي من أصعب ساحات القتال نصر الله:  المنطقة التي دارت فيها المعركة جبلية وفيها وديان وجرداء وهي من أصعب ساحات القتال السيّد نصرالله: من يشكك في عملية الجرود عليه ان يذهب الى المناطق التي سقط فيها شهداء والتي كان يحضر لاستهدافها بعمليات انتحارية جديدة ويسألهم لماذا يجب أن نخرج لتحقيق هدفنا السيّد نصرالله: من يشكك في عملية الجرود عليه ان يذهب الى المناطق التي سقط فيها شهداء والتي كان يحضر لاستهدافها بعمليات انتحارية جديدة ويسألهم لماذا يجب أن نخرج لتحقيق هدفنا شويغو: أربع كتائب للشرطة العسكرية الروسية تقوم بتنفيذ مهماتها في مناطق تخفيف التوتر في سورية شويغو: أربع كتائب للشرطة العسكرية الروسية تقوم بتنفيذ مهماتها في مناطق تخفيف التوتر في سورية الكرملين: مشروع العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا خبر مؤسف لآفاق تطوير العلاقات الروسية الأمريكية الكرملين: مشروع العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا خبر مؤسف لآفاق تطوير العلاقات الروسية الأمريكية الخارجية الفرنسية: طابع العقوبات الأمريكية الجديدة العابر للحدود مخالف للقانون الدولي الخارجية الفرنسية: طابع العقوبات الأمريكية الجديدة العابر للحدود مخالف للقانون الدولي

رأي
حجم الخط A A A
تلقى جمال معروف هزيمة مذلة في معقله بجبل الزاوية
تلقى جمال معروف هزيمة مذلة في معقله بجبل الزاوية

عامر محسن - جريدة الأخبار اللبنانية

الهزيمة المذلّة لجمال معروف أمام تنظيم «النصرة» في معقله في جبل الزاوية، وهو الذي قدّم نفسه كالحليف «القوي» للغرب في سوريا، تطرح من جديد السؤال حول العلاقة السببيّة بين أن تكون حليفاً لأميركا والسعودية في منطقتنا، وبين أن تلاقي الفشل والهزيمة في كلّ مواجهة حاسمة.
هذه أصبحت بمثابة قاعدة. من «14 آذار» في لبنان الى تيار علّاوي في العراق، مروراً بفلسطين واليمن وسوريا، في كلّ نقطة اشتباك في الاقليم نجد أنّ الحصان الأميركي بينه وبين النجاح عداوة.

لا بدّ أن هذه الخاطرة قد مرّت في أذهان ضباط المخابرات الأميركيين وهم يشاهدون التسجيلات التي تُظهر صواريخهم، التي أرسلوها الى سوريا، وهي تقع غنائم في يد تنظيم «القاعدة» ومقاتليه.
في جبل الزاوية، اقتحمت «جبهة النصرة» - بعد مناوشات قصيرة - أغلب قرى المنطقة الواقعة بين ادلب وحماة، بما فيها مسقط رأس جمال معروف ومركز قيادة «جبهة ثوار سوريا» في دير سنبل. وبالاضافة الى «حركة حزم» التي تتبع لمعروف، قامت «النصرة» ايضاً بضرب عددٍ من التنظيمات المتحالفة معه والتي تتلقى دعماً اميركياً. تقول تقارير إنّ «لواء فرسان الحق» الذي يتبع لـ «الفيلق الخامس» لـ «الجيش السوري الحرّ» (من الممكن كتابة رسالة جامعية – أو مسرحية – عن تسميات الفصائل المقاتلة في سوريا) قد سلّم ايضاً أسلحته الأميركية وصواريخ الـ «تاو» الى «النصرة».
هل من المعقول، اذاً، أن تكون للدعم الأميركي آثارٌ عكسية على متلقّيه؟ أم أن الولايات المتحدة تميل الى اختيار أتباعٍ قليلي الكفاءة، ينهارون أمام أول اختبار؟ قد تكون الاجابة مزيجاً من العاملين، فمن يحظَ برعاية الامبراطورية ويسعى الى التحالف معها يفعل ذلك دوماً في اطار عقلية من الاعتمادية، كمن ينتظر من غيره أن يخوض حربه عنه. حين واجه رجال معروف – صاحب المقولة الشهيرة بأنه يفعل كل ما يطلبه منه مموّلوه الغربيون – خطر الموت الفعلي، استسلم أغلبهم لـ «النصرة» أو انشقّوا وانضموا اليها.
من ناحية أخرى، فإنّ الاستعمار حين يدعم طرفاً في نزاع داخلي، فهو لا يقدر على التحالف مع القوى الراسخة التي تحظى بشعبية أصيلة، بل يبحث عن نخبٍ مستعدة للعمل ضد مصلحة مجتمعاتها. ولهذا، فهو يتجنب التعامل مع كل من يملك قضية ومبدأ (أي مبدأ) مفضّلاً عليهم – في السياسة وفي الميدان – اللصوص والمهرّبين وما يعادلهم؛ وهؤلاء لا يكسبون حروباً.




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016