الأخبار العاجلة:
مراسل الأخبار الحربي: دخول عدد من الحافلات من ممر باطنة إلى القحطانية لاستكمال عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية في يومها الثالث مراسل الأخبار الحربي: دخول عدد من الحافلات من ممر باطنة إلى القحطانية لاستكمال عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية في يومها الثالث المصدر العسكري : من البلدات والقرى التي تم تحريرها في ريف القنيطرة الجنوبي..نبع الصخر . المربعات . المنيطحات . مجدوليا . كوم الباشا. عين الباشا. أم باطنة . ممتنة. رسم الخوالي . رسم الحلبي .زبيدة. المشيرفة. اليرزن المصدر العسكري : من البلدات والقرى التي تم تحريرها في ريف القنيطرة الجنوبي..نبع الصخر . المربعات . المنيطحات . مجدوليا . كوم الباشا.  عين الباشا. أم باطنة . ممتنة. رسم الخوالي . رسم الحلبي .زبيدة. المشيرفة. اليرزن مصدر عسكري : وحدات من قواتنا الباسلة تنزل ضربات مؤلمة بالمسلحين الإرهابيين وتقضي على أعداد كبيرة منهم وتحرر العديد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي مصدر عسكري : وحدات من قواتنا الباسلة تنزل ضربات مؤلمة بالمسلحين الإرهابيين وتقضي على أعداد كبيرة منهم وتحرر العديد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي مراسل الأخبار الحربي : وصول الحافلات التي ستقل الإرهابيين الرافضين لاتفاق التسوية مع عائلاتهم إلى ممر أم باطنة بريف القنيطرة مراسل الأخبار الحربي : وصول الحافلات التي ستقل الإرهابيين الرافضين لاتفاق التسوية مع عائلاتهم إلى ممر أم باطنة بريف القنيطرة مراسلة الأخبار الحربية : المجموعات المسلحة في منطقتي المزيريب واليادودة بدرعا تواصل تسليم أسلحتها للجيش العربي السوري وتسلم /7/ دبابات و /3/ عربات مدرعة /بي أم بي/ وعتاد متنوع مراسلة الأخبار الحربية : المجموعات المسلحة في منطقتي المزيريب واليادودة بدرعا تواصل تسليم أسلحتها للجيش العربي السوري وتسلم /7/ دبابات و /3/ عربات مدرعة /بي أم بي/ وعتاد متنوع مصدر عسكري:إنهيارات متسارعة في صفوف المجاميع الإرهابية المسلحة وتقدم نوعي لبعض وحداتنا العاملة في المنطقة الجنوبية أدى إلى استعادة السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمزارع في الريف الشمالي الغربي لدرعا ومنها: الناصرية –أبو كتف –المقيبرة –عين فريخة- أبو غارة –القصيبة –منقرة العلام-مزرعة الزقزقة-عين المقام-المزاعلة-رسم البجرس- البجرس-رسم القطا-عين التينة-السويقة-منشية السويقة- عين الزيتون- رسم المنبطح-الدواية الكبير-الدواية الصغير-الهجة-الابط ، والقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم. مصدر عسكري:إنهيارات متسارعة في صفوف المجاميع الإرهابية المسلحة وتقدم نوعي لبعض وحداتنا العاملة في المنطقة الجنوبية أدى إلى استعادة السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمزارع في الريف الشمالي الغربي لدرعا ومنها: الناصرية –أبو كتف –المقيبرة –عين فريخة- أبو غارة –القصيبة –منقرة العلام-مزرعة الزقزقة-عين المقام-المزاعلة-رسم البجرس- البجرس-رسم القطا-عين التينة-السويقة-منشية السويقة- عين الزيتون- رسم المنبطح-الدواية الكبير-الدواية الصغير-الهجة-الابط ، والقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم. مراسل الأخبار الحربي في القنيطرة : دخول أكثر من 20 حافلة من معبر أم باطنة لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى ادلب مراسل الأخبار الحربي في القنيطرة : دخول أكثر من 20 حافلة من معبر أم باطنة لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى ادلب مراسل الأخبار الحربي: وحدات الجيش تقوم بالتمهيد الناري لاستعادة تل الجابية الذي يحكم السيطرة نارياً على قرقص والناصرية الواقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية مراسل الأخبار الحربي: وحدات الجيش تقوم بالتمهيد الناري لاستعادة تل الجابية الذي يحكم السيطرة نارياً على قرقص والناصرية الواقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية قائد ميداني: بعد تحرير تل الحارة تم تأمين الطريق أمام وحدات الجيش لتتقدم إلى المناطق المحيطة وهي أرياف درعا والقنيطرة قائد ميداني: بعد تحرير تل الحارة تم تأمين الطريق أمام وحدات الجيش لتتقدم إلى المناطق المحيطة وهي أرياف درعا والقنيطرة مراسل الاخبار: الاتفاق ينص على عودة الجيش العربي السوري للنقاط التي كان فيها قبل عام 2011 مراسل الاخبار: الاتفاق ينص على عودة الجيش العربي السوري للنقاط التي كان فيها قبل عام 2011

رأي
حجم الخط A A A
من نبض الحدث.. أذرع الإرهاب تتهاوى..والميدان يبدد أوهام المشغلين ..بقلم ناصر منذر
من نبض الحدث.. أذرع الإرهاب تتهاوى..والميدان يبدد أوهام المشغلين ..بقلم ناصر منذر

إنجازات بالجملة يحققها الجيش العربي السوري على طريق تحرير كامل الجنوب من الإرهاب وداعميه، يوازيها تسارع كبير في وتيرة المصالحات التي أسقطت أكاذيب الغرب الاستعماري، بوجود حاضنة شعبية للإرهابيين،

فالأهالي في الجنوب كغيرهم في بقية المناطق المحررة، طالما تمترس خلفهم الإرهابيون ورعاتهم، واتخذوهم دروعا بشرية لحمايتهم من ضربات الجيش، وكانوا كذلك ولم يزالوا ذريعة واهية تتاجر فيها أميركا وأدواتها.. وحتى الأمم المتحدة ومبعوثها دي ميستورا للعزف على الوتر الإنساني، كلما تقهقرت التنظيمات الإرهابية في الميدان، وتقدم الجيش في حربه ضد الإرهاب.‏‏

رعاة الإرهاب باتوا يسلمون اليوم ضمنا، بهزيمة مشروعهم، بعد أن غير الجيش موازين القوى، وأقصى ما يفعله أولئك الرعاة هو القلق على مصير مرتزقتهم، مع التهديد والوعيد أحيانا لرفع معنوياتهم المنهارة، فالأميركي تخلى تدريجيا عن أولئك المرتزقة بعد إدراكه انتهاء صلاحياتهم، وغرفة الموك في عمان التي أشرفت على تمويل وتسليح وتدريب الإرهابيين، بات دورها في حكم المنتهي، بعد بسط الجيش سيطرته على معظم الحدود مع الأردن.. وكيان العدو الصهيوني، الذي فقد أدواته التنفيذية، تنتابه حالة من القلق إزاء انتصارات الجيش في الجنوب، وبات يستجدي ضمانات روسية بعودة الجيش إلى الحدود مع الجولان المحتل، بعد أن كان قد فتح مشافيه لمعالجة المصابين من الإرهابيين، وقدم بالتعاون الوثيق مع أعراب الخليج كل ما يلزم، لديمومة التنظيمات الإرهابية.‏‏

الغرب الاستعماري يخسر مرتزقته، وكل رهاناته عليهم، وجميع محاولاته السابقة لحشرهم في خانة «الاعتدال»، وتسويقهم للرأي العام العالمي، لاستجداء الدعم السياسي والعسكري لهم، تبددت، وعرتها وقائع الميدان، حيث أغلب المجموعات الإرهابية التي رفضت المصالحات، وركبت رأسها في مواصلة القتال ضد الجيش، كانت مدرجة ضمن تفاهمات «آستنة» وضامنها الوحيد، هو أردوغان، أحد أقطاب داعميها، وهذا يؤكد بالدليل القاطع أن تلك المجموعات، وظيفتها الأساسية الاستمرار في تأجيج الأزمة، ولا تدخل ضمن أي مشروع سياسي، يمهد لإيجاد حل سلمي ينهي معاناة السوريين.‏‏

الجنوب على وشك التحرير الكامل من الإرهاب وداعميه اليوم، ليكون بذلك قاعدة انطلاق أخرى نحو تحرير الشمال من الوجود الإرهابي، والاحتلال الأجنبي معا، فعملية تحرير الجنوب تجعل الحرب على سورية في خواتيمها، وتقرب المواجهة مع الأصيل، بعد اندحار الوكيل، الأمر الذي سيسرع بتظهير الحل السياسي، حيث القضاء على الإرهاب وداعميه يشكل مدخلا رئيسيا لهذا الحل.‏‏

 
 

 




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016