الأخبار العاجلة:
مراسل الأخبار الحربي: دخول عدد من الحافلات من ممر باطنة إلى القحطانية لاستكمال عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية في يومها الثالث مراسل الأخبار الحربي: دخول عدد من الحافلات من ممر باطنة إلى القحطانية لاستكمال عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية في يومها الثالث المصدر العسكري : من البلدات والقرى التي تم تحريرها في ريف القنيطرة الجنوبي..نبع الصخر . المربعات . المنيطحات . مجدوليا . كوم الباشا. عين الباشا. أم باطنة . ممتنة. رسم الخوالي . رسم الحلبي .زبيدة. المشيرفة. اليرزن المصدر العسكري : من البلدات والقرى التي تم تحريرها في ريف القنيطرة الجنوبي..نبع الصخر . المربعات . المنيطحات . مجدوليا . كوم الباشا.  عين الباشا. أم باطنة . ممتنة. رسم الخوالي . رسم الحلبي .زبيدة. المشيرفة. اليرزن مصدر عسكري : وحدات من قواتنا الباسلة تنزل ضربات مؤلمة بالمسلحين الإرهابيين وتقضي على أعداد كبيرة منهم وتحرر العديد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي مصدر عسكري : وحدات من قواتنا الباسلة تنزل ضربات مؤلمة بالمسلحين الإرهابيين وتقضي على أعداد كبيرة منهم وتحرر العديد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي مراسل الأخبار الحربي : وصول الحافلات التي ستقل الإرهابيين الرافضين لاتفاق التسوية مع عائلاتهم إلى ممر أم باطنة بريف القنيطرة مراسل الأخبار الحربي : وصول الحافلات التي ستقل الإرهابيين الرافضين لاتفاق التسوية مع عائلاتهم إلى ممر أم باطنة بريف القنيطرة مراسلة الأخبار الحربية : المجموعات المسلحة في منطقتي المزيريب واليادودة بدرعا تواصل تسليم أسلحتها للجيش العربي السوري وتسلم /7/ دبابات و /3/ عربات مدرعة /بي أم بي/ وعتاد متنوع مراسلة الأخبار الحربية : المجموعات المسلحة في منطقتي المزيريب واليادودة بدرعا تواصل تسليم أسلحتها للجيش العربي السوري وتسلم /7/ دبابات و /3/ عربات مدرعة /بي أم بي/ وعتاد متنوع مصدر عسكري:إنهيارات متسارعة في صفوف المجاميع الإرهابية المسلحة وتقدم نوعي لبعض وحداتنا العاملة في المنطقة الجنوبية أدى إلى استعادة السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمزارع في الريف الشمالي الغربي لدرعا ومنها: الناصرية –أبو كتف –المقيبرة –عين فريخة- أبو غارة –القصيبة –منقرة العلام-مزرعة الزقزقة-عين المقام-المزاعلة-رسم البجرس- البجرس-رسم القطا-عين التينة-السويقة-منشية السويقة- عين الزيتون- رسم المنبطح-الدواية الكبير-الدواية الصغير-الهجة-الابط ، والقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم. مصدر عسكري:إنهيارات متسارعة في صفوف المجاميع الإرهابية المسلحة وتقدم نوعي لبعض وحداتنا العاملة في المنطقة الجنوبية أدى إلى استعادة السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمزارع في الريف الشمالي الغربي لدرعا ومنها: الناصرية –أبو كتف –المقيبرة –عين فريخة- أبو غارة –القصيبة –منقرة العلام-مزرعة الزقزقة-عين المقام-المزاعلة-رسم البجرس- البجرس-رسم القطا-عين التينة-السويقة-منشية السويقة- عين الزيتون- رسم المنبطح-الدواية الكبير-الدواية الصغير-الهجة-الابط ، والقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم. مراسل الأخبار الحربي في القنيطرة : دخول أكثر من 20 حافلة من معبر أم باطنة لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى ادلب مراسل الأخبار الحربي في القنيطرة : دخول أكثر من 20 حافلة من معبر أم باطنة لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى ادلب مراسل الأخبار الحربي: وحدات الجيش تقوم بالتمهيد الناري لاستعادة تل الجابية الذي يحكم السيطرة نارياً على قرقص والناصرية الواقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية مراسل الأخبار الحربي: وحدات الجيش تقوم بالتمهيد الناري لاستعادة تل الجابية الذي يحكم السيطرة نارياً على قرقص والناصرية الواقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية قائد ميداني: بعد تحرير تل الحارة تم تأمين الطريق أمام وحدات الجيش لتتقدم إلى المناطق المحيطة وهي أرياف درعا والقنيطرة قائد ميداني: بعد تحرير تل الحارة تم تأمين الطريق أمام وحدات الجيش لتتقدم إلى المناطق المحيطة وهي أرياف درعا والقنيطرة مراسل الاخبار: الاتفاق ينص على عودة الجيش العربي السوري للنقاط التي كان فيها قبل عام 2011 مراسل الاخبار: الاتفاق ينص على عودة الجيش العربي السوري للنقاط التي كان فيها قبل عام 2011

رأي
حجم الخط A A A
الـكـاتـب : زهـيـر مـاجـد
الـكـاتـب : زهـيـر مـاجـد

الـكـاتـب : زهـيـر مـاجـد

في مطلع التسعينيات من القرن الماضي كنت في زيارة لإحدى الصحف الكويتية، وكان الزميل الصحافي اللبناني المسؤول فيها ينتظر مقال الكاتب المصري محمد حسنين هيكل الذي تأخر وصوله. عرفت من الزميل أن هيكل الذي كانت تتمنى أية صحيفة في العالم كتابته فيها، كان يتقاضى خمسة دولارات عن كل كلمة في مقاله، وكان لا يقبل الحديث مجانا في التلفزة والإذاعات، ومع هذا كان يضع لاسمه عنوان “كاتب صحافي” فقط دون زيادة أو نقصان، مع أنه لو أضاف أي عنوان آخر لما رفض طلبه، وهذا من باب احترام الذات.

أشهد اليوم أن مساحة الإعلاميين الذين يظهرون في التلفزة باتت مكثفة، لكن اللافت أن عناوين كتّابها مثيرة للتعجب والتساؤل .. فهذا يستعمل جملة مفكر عربي، وذاك محلل وباحث، والآخر كاتب في الشؤون الاستراتيجية أو مختص في الشؤون الأمنية أو الإقليمية أو مفكر استراتيجي … “ضاعت الطاسة” كما يقول اللبنانيون بين عناوين لا حصر لها، ظهرت كلها خلال السنوات الأخيرة من عمر الأزمات العربية وخصوصا السورية منها .. حتى أن صحافيين لم يكن ليعرفوا أنهم كتاب أصابتهم الشهرة، فصاروا يدلون بآرائهم الجازمة على أساس أنهم وصلوا إلى قراءة الغيب العسكري والسياسي وإلى الجلوس مع أهل الشأن الذين هم أهل المعلومات، بل الحسم.

صنعت المؤامرة على سوريا أسماء وعناوين وصفات لا حصر لها وأكثرهم ممن لا يكتبون في صحف ومجلات. وبسرعة انتشرت بينهم عناوين جديدة على عناوينهم الأساسية وهي صاحب مركز فكري أو إعلامي أو صحافي أحيانا يتعدى لبنان أو العالم العربي إلى العالم.
كان هيكل يختار المكان الإعلامي الذي يطل منه بدقة ومعرفة .. فيما يقال إن بعض هؤلاء الإعلاميين هم من يعمل على الغمز لأصدقاء لهم أن يطلوا من هذا المكان أو ذاك إذا طالت مدة غيابهم عن المشهد.
في الغرب لا يدعي إعلامي أنه يحمل الصفة الفلانية، فيما يتحمس من يضيفهم من أقنية تلفزيونية على وضع العنوان الفاقع بجانب اسمه. أما كلمة “مفكر” فلا يستعملها الغربي بل يأبى استعمالها، فيما نجد تداولها بين العرب دون التفكير بمضمونها وأبعادها الحقيقية وما تعنيه وقيمة “المفكر” العلمية وإضافاته المميزة في حقل اختصاصه، وخصوصا في المجال الإعلامي أو السياسي أو الاقتصادي وغيره من الاختصاصات.
نحن أمام “شوربة” إعلامية، ويا لحسن حظ من تعجب به المحطة أو له أصدقاء فيها .. بل يا له من حظ مليح لكل من هو قريب من سياسة المحطة التلفزيونية كي يتحول إلى دائم الحضور فيها ويتم دائما استعمال كلمة “المعروف” تشهيرا به.

هو ركوب الموجة على كل حال .. لعل من “حسن” حظ هذا البعض أن ثمة أزمات في المنطقة العربية، وخصوصا في سوريا تجعلهم أصحاب رأي فيها، وبالتالي ضيوفا مرغوبين .. ومن مآثر الإطلالات التفزيونية، بل إن التفزيون هو الأسرع في صناعة “النجوم” في كل الحقول ومن ضمنها السياسة والاقتصاد، حتى أن بعضهم يتنقل بين القرى والبلدات على إيقاع محاضرات وندوات يقيمها هنا وهناك طارحا آراءه التي تعجب الجمهور، ولا تسل بالتالي عن التصفيق والإشادة والولائم.
أخبرني أحد المسؤولين أننا نحن لا علاقة لنا بما يفكر به المطلون إعلاميا، كلامهم شأنهم، لكننا نحترم أفكارهم ونقدر مواقفهم، ونعلي من قيمتها في خدمة معاركنا المصيرية. أما التصنيفات التي تقصد فتعود للمحطات ولهم.




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016