الأخبار العاجلة:
الدفاع الروسية : سورية طالبت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إرسال خبراء لكن المنظمة رفضت بمزاعم انعدام الظروف الآمنة لعمل الخبراء الدفاع الروسية : سورية طالبت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إرسال خبراء لكن المنظمة رفضت بمزاعم انعدام الظروف الآمنة لعمل الخبراء الدفاع الروسية : لم تكشف آثار مواد سامة في أجساد المتعرضين للهجمات الكيميائية المزعومة في سورية الدفاع الروسية : لم تكشف آثار مواد سامة في أجساد المتعرضين للهجمات الكيميائية المزعومة في سورية الدفاع الروسية : عناصر الخوذ البيضاء استخدموا نفس الخليط الكيميائي المستخدم في كل حالات الاستفزاز التي حصلت في سورية حيث كشفت التحاليل الطبية عن عدم وجود أي مواد كيميائية في دم الضحايا الدفاع الروسية : عناصر الخوذ البيضاء استخدموا نفس الخليط الكيميائي المستخدم في كل حالات الاستفزاز التي حصلت في سورية حيث كشفت التحاليل الطبية عن عدم وجود أي مواد كيميائية في دم الضحايا الدفاع الروسية:الجانب الروسي قام بالتحليل الدقيق والمفصل حول ماجرى في دوما لكن لم يكن هناك استخدام حقيقي للسلاح الكيميائي الدفاع الروسية:الجانب الروسي قام بالتحليل الدقيق والمفصل حول ماجرى في دوما لكن لم يكن هناك استخدام حقيقي للسلاح الكيميائي الدفاع الروسية : عناصر الخوذ البيضاء وضعوا المواد الكيميائية قبل فترة من الهجوم المزعوم في خان شيخون الدفاع الروسية : عناصر الخوذ البيضاء وضعوا المواد الكيميائية قبل فترة من الهجوم المزعوم في خان شيخون الدفاع الروسية: الدول الغربية اعتمدت على رواية منظمة الخوذ البيضاء التي تنتمي الى التنظيمات الإرهابية مثل "جبهة النصرة "لتحقيق بحوادث الكيميائي الدفاع الروسية: الدول الغربية اعتمدت على رواية منظمة الخوذ البيضاء التي تنتمي الى التنظيمات الإرهابية مثل الدفاع الروسية: فرنسا وبريطانيا تحاولان خداع الرأي العام بشأن استخدام الاسلحة الكيميائية الدفاع الروسية: فرنسا وبريطانيا تحاولان خداع الرأي العام بشأن استخدام الاسلحة الكيميائية زاخاروفا: سنكشف المعدات والحقائق بشأن قضية استخدام الكيميائي في سورية زاخاروفا: سنكشف المعدات والحقائق بشأن قضية استخدام الكيميائي في سورية زاخاروفا: المعدات والاجهزة المستخدمة في السلاح الكيميائي في سورية وصلت إلى الإرهابيين من أوروبا زاخاروفا: المعدات والاجهزة المستخدمة في السلاح الكيميائي في سورية وصلت إلى الإرهابيين من أوروبا لافروف : نحن لانثق بأي معلومات تصدر من تقارير الامم المتحدة بشأن الاوضاع في سورية لأنها تعتمد على لجان لم تجري تحقيقات على الأرض لافروف : نحن لانثق بأي معلومات تصدر من تقارير الامم المتحدة بشأن الاوضاع في سورية لأنها تعتمد على لجان لم تجري تحقيقات على الأرض

رأي
حجم الخط A A A
عناصر من ميليشا الحر
عناصر من ميليشا الحر

«اضطر سكّان أحد أحياء أورفا إلى طلب الشرطة ليل ٢٥ أيلول الماضي بسبب عراك حامٍ وقع في أحد الشوارع، ليتبيّن في ما بعد أن المتعاركين الذين شغلوا المنطقة وشرطتها ليسوا إلا عناصر من المعارضة السورية المعتدلة، وسبب العراك هو: المال». هذا، ما كشفته أول من أمس مجلة «فورين بوليسي» الأميركية في تقريرها من مدينة أورفا التركية.

وفي التفاصيل أن ١٢ مقاتلاً من «الحرّ» تشاجروا مع ثلاثة موظفين في «حكومة الائتلاف» بسبب وعود مالية لم تفِ بها الأخيرة. «هم لصوص... كلّ ما يريدونه هو أخذ المال»، قال محمد أحد المقاتلين في «كتيبة علي». هذه المرّة وعدت «حكومة الائتلاف» بدفع مبلغ ١٥٠ دولاراً لكلّ مقاتل جريح، لذا قدّم «الحرّ» لائحة بـ ٣٤٣ اسماً من مقاتليه، لكن «الحكومة» شطبت عدداً من الأسماء الواردة واستبدلتهم بنحو ٥٠ اسماً جديداً «لم يسمع بهم أحد من مقاتلي الحرّ». «الحكومة اخترعت تلك الأسماء الوهمية كي تأخذ الأموال المستحقة عنهم لها» يتهم «الحرّ». لكن «مصدراً في حكومة الائتلاف» قدّم رواية اخرى، تقول إن «الحكومة» أعلمت «الحرّ» أن باستطاعتها تأمين المال فقط لـ ٣٠٠ مقاتل، وعندما تضمنت اللائحة أكثر من ٣٠٠ اسم اختلفت كتائب «الحرّ» في ما بينها حول من يبقى في اللائحة. «هل هؤلاء هم المعارضون الذين يريد البيت الأبيض أن يسلّحهم؟» سأل كاتب المقال.
 




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016