الأخبار العاجلة:
مصدر عسكري: وحدات من قواتنا المسلحة تتابع تقدمها في ريف حمص الشرقي وتسيطر على مناطق: رسم الطويل ـ بيوت النزال ـ القنطرة ـ ضهرة السطحية ـ ضهرة النزال وعلى عدد من التلال والنقاط الحاكمة المحيطة بها، وتدمر مقراتهم وأسلحتهم وأعتدتهم من بينها عربات مدرعة ومدافع وسيارات مزودة برشاشات. مصدر عسكري: وحدات من قواتنا المسلحة تتابع تقدمها في ريف حمص الشرقي وتسيطر على مناطق: رسم الطويل ـ بيوت النزال ـ القنطرة ـ ضهرة السطحية ـ ضهرة النزال وعلى عدد من التلال والنقاط الحاكمة المحيطة بها، وتدمر مقراتهم وأسلحتهم وأعتدتهم من بينها عربات مدرعة ومدافع وسيارات مزودة برشاشات. انفجار دراجة نارية بجانب مديرية المالية في مدينة القامشلي ما أدى لإصابة عدد من المدنيين انفجار دراجة نارية  بجانب مديرية المالية في مدينة القامشلي ما أدى لإصابة عدد من المدنيين مصدر عسكري: تواصل وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة مطاردة مجموعات تنظيم داعش الإرهابي في دير الزور وتستعيد السيطرة على الجفرة شمال المطار وتؤمن محيطه بشكل كامل مصدر عسكري: تواصل وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة مطاردة مجموعات تنظيم داعش الإرهابي في دير الزور وتستعيد السيطرة على الجفرة شمال المطار وتؤمن محيطه بشكل كامل مصدر عسكري :وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الحليفة تواصل عملياتها الناجحة بدير الزور وتستعيد السيطرة على المريعية وحويجة المريعية والمزارع المحيطة بها وتقضي على أعداد من إرهابيي داعش وتدمر أسلحتهم واعتدتهم من بينها عربات مدرعة وسيارات مزودة برشاشات ووحدات الهندسة تقوم بإزالة الألغام والمفخخات التي زرعها الإرهابيون في الطرقات والساحات العامة. مصدر عسكري :وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الحليفة تواصل عملياتها الناجحة بدير الزور وتستعيد السيطرة على المريعية وحويجة المريعية والمزارع المحيطة بها وتقضي على أعداد من إرهابيي داعش وتدمر أسلحتهم واعتدتهم من بينها عربات مدرعة وسيارات مزودة برشاشات ووحدات الهندسة تقوم بإزالة الألغام والمفخخات التي زرعها الإرهابيون في الطرقات والساحات العامة. مصدر عسكري: وحدات من القوات المسلحة تستعيد السيطرة علي الشنداخية الشمالية وابوجريص وعدد من التلال الحاكمة المحيطة بهما بريف حمص الشرقي بعد القضاء على أعداد من إرهابيي داعش وتدمير آلياتهم مصدر عسكري: وحدات من القوات المسلحة تستعيد السيطرة علي الشنداخية الشمالية وابوجريص وعدد من التلال الحاكمة المحيطة بهما بريف حمص الشرقي بعد القضاء على أعداد من إرهابيي داعش وتدمير آلياتهم مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: سورية تؤكد أن الاتفاق حول محافظة إدلب هو اتفاق مؤقت هدفه الأساس هو إعادة الحياة إلى طريق دمشق –حماة-حلب القديم والذي من شأنه تخفيف معاناة المواطنين وانسياب حركة النقل بكل أشكالها إلى حلب والمناطق المجاورة لها مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين:  سورية تؤكد أن الاتفاق حول محافظة إدلب هو اتفاق مؤقت هدفه الأساس هو إعادة الحياة إلى طريق دمشق –حماة-حلب القديم والذي من شأنه تخفيف معاناة المواطنين وانسياب حركة النقل بكل أشكالها إلى حلب والمناطق المجاورة لها مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: التزاما من حكومة الجمهورية العربية السورية بالتعامل بشكل ايجابي مع اي مبادرة قد تفضي للحل في سورية وحقن دماء الشعب السوري وتخفيف معاناته فقد شاركت سورية في اجتماعات استانا للجولات الست الماضية بايجابية وانفتاح وكانت الوثائق والاتفاقات التي تصدر عن هذه الاجتماعات وخاصة مناطق تخفيف التوتر تتم بالتشاور بين الحكومة السورية وحكومتي روسيا الاتحادية وايران مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: التزاما من حكومة الجمهورية العربية السورية بالتعامل بشكل ايجابي مع اي مبادرة قد تفضي للحل في سورية وحقن دماء الشعب السوري وتخفيف معاناته فقد شاركت سورية في اجتماعات استانا للجولات الست الماضية بايجابية وانفتاح وكانت الوثائق والاتفاقات التي تصدر عن هذه الاجتماعات وخاصة مناطق تخفيف التوتر تتم بالتشاور بين الحكومة السورية وحكومتي روسيا الاتحادية وايران سبوتنيك الروسية: مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، موسكو قد لا توقع على الإعلان السياسي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن إصلاح الأمم المتحدة. سبوتنيك الروسية: مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، موسكو قد لا توقع على الإعلان السياسي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن إصلاح الأمم المتحدة. العراق: الناطق باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي يعلن انطلاق عمليات تحرير عكاشات غرب الأنبار من 4 محاور العراق: الناطق باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي يعلن انطلاق عمليات تحرير عكاشات غرب الأنبار من 4 محاور وزير الإدارة المحلية : تضافرت الجهود لتعزيز صمود مدينة دير الزور وبدأت القوافل منذ فك الحصار تتوافد و لا زالت إلى المدينة لتأمين متطلبات المواطنين وزير الإدارة المحلية : تضافرت الجهود لتعزيز صمود مدينة دير الزور وبدأت القوافل منذ فك الحصار تتوافد و لا زالت إلى المدينة لتأمين متطلبات المواطنين

رأي
حجم الخط A A A
صحيفة الأخبار
صحيفة الأخبار

جمع مؤتمر القاهرة الأخير 5.4 مليارات دولار من المانحين لإعمار غزّة بعد الحرب، سيذهب نصفها فقط إلى «أعمال في غزة»، والنصف الثاني لتمويل السلطة وميزانيتها في الأعوام المقبلة، وهي دفعات كانت مقرّرة مسبقاً ولا علاقة لها بالعدوان. المؤتمر هو علامة جديدة عن تحوّلات «الوصاية التمويلية» على فلسطينيي الأراضي المحتلّة، والتي ابتدأت أممية، ثمّ داخلتها أطراف دولية وأوروبية بعد «أوسلو»، حتى استقرّت على حلفٍ غربي تنسّقه أميركا ويهيمن عليه أعداء القضية الفلسطينية.

المال العربي هو المكوّن الأساس في هذه المنظومة (والمال ـــ على عكس ما يعتقد البعض ــــ له رائحةٌ وتوجّه وانتماء)، وهذا التمويل يشكّل، كيفما قلّبنا الموضوع، المساهمة الحصرية للأنظمة النفطية تجاه فلسطين، وهذا الصنف من «الجهاد» هو ما يسمح لها بادّعاء الوصاية على القضيّة، والكلام على الشعب الفلسطيني بأبوية، وصولاً إلى فرض ممثلين له وخلق فصائل تخصّها في البلد.
من هذه الزاوية، الفضيحة ليست في مبدأ الدّعم المالي المشروط، بل في الثمن البخس الذي يريدون أن يشتروا به هذا الدور. نحن نتكلّم على دولٍ تبلغ عائداتها النفطية مئات مليارات الدولارات في السنة، وتحتار بالمعنى الجدي في كيفية تخزين فوائضها المالية، ولكنها تشعر بالعزّة والرضا عن النفس حين «تتبرّع» للفلسطينيين، الخارجين من حرب، بمبلغ يعادل ما تصرفه على ملعبٍ لكرة القدم، أو بناء لمعماري بريطاني تافه، أو رحلة للعائلة إلى ماربيا.
يمكن أن نفهم أن الأنظمة العربية الموالية للغرب ممنوعة من تقديم قرشٍ للتسليح أو للمقاومة، ناهيك عن المبادرة بمشروع للتحرير، ولكن ما لا يمكن تفهّمه هو أن يكون في فلسطين بطالة، وأن ترزح غزّة تحت الفقر، وأن يشتري القدس الصهاينة، بينما القضية «ترعاها» أثرى ممالك العالم. هذا، تحديداً، هو نوع الدعم الذي يجب توقّعه، والذي لا يستدعي منّةً ولا ثمناً سياسياً، بل هو واجب لا يعبّر عن كرم ودفع المال يفترض انّه لا يؤلم.
الّا أنّ الخطاب الخليجي في العقود الماضية قد حرص على إخراج القضية من إطار الشراكة السياسية وتحويلها إلى ما يشبه «العمل الخيري»: هذه هي العقلية التي تتوقّع احتفاليات وطقوس شكر حينما يتبرّع أمير بثمن عشاء لمشروع ما في فلسطين، والتي ترى الفلسطيني على انّه محتاجٌ «تحلّ عليه الصدقة»، لا أخاً يقاتل الى جانبنا ونيابة عنّا. الدعم بالمال يفترض به أن يكون أضعف الإيمان، ولكنّ كلفته على القضية، منذ أيام «فتح»، كانت دوماً الأجسم والأفدح.




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016