الأخبار العاجلة:
مصدر عسكري:إنهيارات متسارعة في صفوف المجاميع الإرهابية المسلحة وتقدم نوعي لبعض وحداتنا العاملة في المنطقة الجنوبية أدى إلى استعادة السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمزارع في الريف الشمالي الغربي لدرعا ومنها: الناصرية –أبو كتف –المقيبرة –عين فريخة- أبو غارة –القصيبة –منقرة العلام-مزرعة الزقزقة-عين المقام-المزاعلة-رسم البجرس- البجرس-رسم القطا-عين التينة-السويقة-منشية السويقة- عين الزيتون- رسم المنبطح-الدواية الكبير-الدواية الصغير-الهجة-الابط ، والقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم. مصدر عسكري:إنهيارات متسارعة في صفوف المجاميع الإرهابية المسلحة وتقدم نوعي لبعض وحداتنا العاملة في المنطقة الجنوبية أدى إلى استعادة السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمزارع في الريف الشمالي الغربي لدرعا ومنها: الناصرية –أبو كتف –المقيبرة –عين فريخة- أبو غارة –القصيبة –منقرة العلام-مزرعة الزقزقة-عين المقام-المزاعلة-رسم البجرس- البجرس-رسم القطا-عين التينة-السويقة-منشية السويقة- عين الزيتون- رسم المنبطح-الدواية الكبير-الدواية الصغير-الهجة-الابط ، والقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم. مراسل الأخبار الحربي في القنيطرة : دخول أكثر من 20 حافلة من معبر أم باطنة لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى ادلب مراسل الأخبار الحربي في القنيطرة : دخول أكثر من 20 حافلة من معبر أم باطنة لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى ادلب مراسل الأخبار الحربي: وحدات الجيش تقوم بالتمهيد الناري لاستعادة تل الجابية الذي يحكم السيطرة نارياً على قرقص والناصرية الواقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية مراسل الأخبار الحربي: وحدات الجيش تقوم بالتمهيد الناري لاستعادة تل الجابية الذي يحكم السيطرة نارياً على قرقص والناصرية الواقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية قائد ميداني: بعد تحرير تل الحارة تم تأمين الطريق أمام وحدات الجيش لتتقدم إلى المناطق المحيطة وهي أرياف درعا والقنيطرة قائد ميداني: بعد تحرير تل الحارة تم تأمين الطريق أمام وحدات الجيش لتتقدم إلى المناطق المحيطة وهي أرياف درعا والقنيطرة مراسل الاخبار: الاتفاق ينص على عودة الجيش العربي السوري للنقاط التي كان فيها قبل عام 2011 مراسل الاخبار: الاتفاق ينص على عودة الجيش العربي السوري للنقاط التي كان فيها قبل عام 2011 مراسل الأخبار: أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء مراسل الأخبار: أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء مراسل الأخبار : وصول دفعة من الحافلات التي تقل اهالي كفرية والفوعة الى مركز جبرين للاقامة المؤقتة مراسل الأخبار : وصول دفعة من الحافلات التي تقل اهالي كفرية والفوعة الى مركز جبرين للاقامة المؤقتة مصدر عسكري: وحدات من قواتنا المسلحة تحرر بلدة المال وتل المال بريف درعا الشمالي الغربي مصدر عسكري: وحدات من قواتنا المسلحة تحرر بلدة المال وتل المال بريف درعا الشمالي الغربي مصدر عسكري: وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تحرر قرى كفر شمس وأم العوسج والطيحة وزمرين بريف درعا الشمالي الغربي بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم مصدر عسكري: وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تحرر قرى كفر شمس وأم العوسج والطيحة وزمرين بريف درعا الشمالي الغربي بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم مراسلة الأخبار الحربية: العتاد الذي تم تسليمه ناقلات جند بريطانية الصنع وفوزديكا وعربات بي أم بي وعدد من الأسلحة الرشاشة والمتوسطة مراسلة الأخبار الحربية: العتاد الذي تم تسليمه ناقلات جند بريطانية الصنع وفوزديكا وعربات بي أم بي وعدد من الأسلحة الرشاشة والمتوسطة

منوعات
حجم الخط A A A
لافروف
لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا تعول على عقد المؤتمر الدولي لحل الأزمة في سورية المزمع عقده في جنيف منتصف تشرين الثاني المقبل بمشاركة جميع أطياف المجتمع السوري وتتابع موضوع دعوة المعارضة لحضوره معرباً عن أمله في أن يفي الغرب بوعوده بإحضار المعارضة للمؤتمر بشكل سريع، كما أشار في مؤتمر صحفي مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو أمس إلى أن المسألة الأساسية الآن هي "عدم هدر الوقت ودعوة المعارضة المعتدلة والعقلانية" التي تعرف أنه لا يمكن تحويل سورية إلى خلافة وتؤمن ببقائها موحدة يتمكن الجميع فيها من العيش بشكل طبيعي.‏ 
لافروف أوضح أن الحكومة السورية هي الجهة المعروفة المشاركة بمؤتمر جنيف2 في حين أن هناك مشاكل كثيرة وعدم وضوح حول تمثيل المعارضة فيه، ولاسيما بعد ظهور مشاكل جديدة إلى جانب الموجودة في السابق بالنسبة لصلاحيات "الائتلاف والقوى الأخرى" وعدم توافق المعارضة الداخلية مع الشعارات المتطرفة للمعارضة الخارجية وخروج عدد كبير من متزعمي المجموعات المسلحة التابعين للمعارضة عن إطار أوامر الائتلاف بعد موافقته على حضور المؤتمر.‏ 
ورأى وزير الخارجية الروسي أنه "من الممكن أن يتضمن تمثيل المعارضة مسلحين ليس لديهم نظرات متطرفة" مبيناً أن بلاده تعمل مع جميع قوى المعارضة لكن الدول الغربية في الشرق الأوسط هي القادرة على التأثير عليها.‏ 
لافروف جدد تأكيده أن مزاعم استخدام الحكومة السورية السلاح الكيميائي يوم 21 آب الماضي "كانت عملية استفزازية" وكان يجب على المحققين الدوليين التحقيق في مواقع أخرى والذهاب إلى ريف حلب للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل المعارضة معبراً عن ثقة روسيا باستخدام المعارضة للسلاح الكيميائي في خان العسل بحلب وهو ما أكده الخبراء الروس بعد التحقيق في هذا الموضوع.‏ 
وأوضح لافروف أن محققي الأمم المتحدة لم يذهبوا خلال زيارتهم الثانية إلى سورية إلى جميع مواقع الاستخدام المحتمل للسلاح الكيميائي فيها بما فيها بلدة خان العسل الواقعة بالقرب من حلب متسائلا "هل سيكون تقرير الفريق كاملاً أو لا مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعثة المحققين لم تتمكن من زيارة كل المواقع المحددة في تفويضها الأصلي".‏ 
وأكد لافروف أن روسيا "ستعمل على تحديد المسؤولين عن استخدام السلاح الكيميائي بالقرب من حلب" مشدداً على أن مجلس الأمن الدولي من الأماكن الأكثر بديهية لبحث المعلومات حول استخدام السلاح الكيميائي في سورية مع توظيف كل الحقائق والأدلة بما في ذلك ما يدل على ضلوع المعارضة في هذه الهجمات".‏ 
من جهته دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي مجلس الأمن الدولي ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى استكمال مهمة التحقيق في حالات استخدام الأسلحة الكيميائية في الأراضي السورية للحصول على معلومات دقيقة حول من ارتكب هذه الجريمة وتحميله المسؤولية.‏ 

 




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016