الأخبار العاجلة:
مراسل الأخبار الحربي: دخول عدد من الحافلات من ممر باطنة إلى القحطانية لاستكمال عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية في يومها الثالث مراسل الأخبار الحربي: دخول عدد من الحافلات من ممر باطنة إلى القحطانية لاستكمال عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية في يومها الثالث المصدر العسكري : من البلدات والقرى التي تم تحريرها في ريف القنيطرة الجنوبي..نبع الصخر . المربعات . المنيطحات . مجدوليا . كوم الباشا. عين الباشا. أم باطنة . ممتنة. رسم الخوالي . رسم الحلبي .زبيدة. المشيرفة. اليرزن المصدر العسكري : من البلدات والقرى التي تم تحريرها في ريف القنيطرة الجنوبي..نبع الصخر . المربعات . المنيطحات . مجدوليا . كوم الباشا.  عين الباشا. أم باطنة . ممتنة. رسم الخوالي . رسم الحلبي .زبيدة. المشيرفة. اليرزن مصدر عسكري : وحدات من قواتنا الباسلة تنزل ضربات مؤلمة بالمسلحين الإرهابيين وتقضي على أعداد كبيرة منهم وتحرر العديد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي مصدر عسكري : وحدات من قواتنا الباسلة تنزل ضربات مؤلمة بالمسلحين الإرهابيين وتقضي على أعداد كبيرة منهم وتحرر العديد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي مراسل الأخبار الحربي : وصول الحافلات التي ستقل الإرهابيين الرافضين لاتفاق التسوية مع عائلاتهم إلى ممر أم باطنة بريف القنيطرة مراسل الأخبار الحربي : وصول الحافلات التي ستقل الإرهابيين الرافضين لاتفاق التسوية مع عائلاتهم إلى ممر أم باطنة بريف القنيطرة مراسلة الأخبار الحربية : المجموعات المسلحة في منطقتي المزيريب واليادودة بدرعا تواصل تسليم أسلحتها للجيش العربي السوري وتسلم /7/ دبابات و /3/ عربات مدرعة /بي أم بي/ وعتاد متنوع مراسلة الأخبار الحربية : المجموعات المسلحة في منطقتي المزيريب واليادودة بدرعا تواصل تسليم أسلحتها للجيش العربي السوري وتسلم /7/ دبابات و /3/ عربات مدرعة /بي أم بي/ وعتاد متنوع مصدر عسكري:إنهيارات متسارعة في صفوف المجاميع الإرهابية المسلحة وتقدم نوعي لبعض وحداتنا العاملة في المنطقة الجنوبية أدى إلى استعادة السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمزارع في الريف الشمالي الغربي لدرعا ومنها: الناصرية –أبو كتف –المقيبرة –عين فريخة- أبو غارة –القصيبة –منقرة العلام-مزرعة الزقزقة-عين المقام-المزاعلة-رسم البجرس- البجرس-رسم القطا-عين التينة-السويقة-منشية السويقة- عين الزيتون- رسم المنبطح-الدواية الكبير-الدواية الصغير-الهجة-الابط ، والقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم. مصدر عسكري:إنهيارات متسارعة في صفوف المجاميع الإرهابية المسلحة وتقدم نوعي لبعض وحداتنا العاملة في المنطقة الجنوبية أدى إلى استعادة السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمزارع في الريف الشمالي الغربي لدرعا ومنها: الناصرية –أبو كتف –المقيبرة –عين فريخة- أبو غارة –القصيبة –منقرة العلام-مزرعة الزقزقة-عين المقام-المزاعلة-رسم البجرس- البجرس-رسم القطا-عين التينة-السويقة-منشية السويقة- عين الزيتون- رسم المنبطح-الدواية الكبير-الدواية الصغير-الهجة-الابط ، والقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم. مراسل الأخبار الحربي في القنيطرة : دخول أكثر من 20 حافلة من معبر أم باطنة لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى ادلب مراسل الأخبار الحربي في القنيطرة : دخول أكثر من 20 حافلة من معبر أم باطنة لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى ادلب مراسل الأخبار الحربي: وحدات الجيش تقوم بالتمهيد الناري لاستعادة تل الجابية الذي يحكم السيطرة نارياً على قرقص والناصرية الواقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية مراسل الأخبار الحربي: وحدات الجيش تقوم بالتمهيد الناري لاستعادة تل الجابية الذي يحكم السيطرة نارياً على قرقص والناصرية الواقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية قائد ميداني: بعد تحرير تل الحارة تم تأمين الطريق أمام وحدات الجيش لتتقدم إلى المناطق المحيطة وهي أرياف درعا والقنيطرة قائد ميداني: بعد تحرير تل الحارة تم تأمين الطريق أمام وحدات الجيش لتتقدم إلى المناطق المحيطة وهي أرياف درعا والقنيطرة مراسل الاخبار: الاتفاق ينص على عودة الجيش العربي السوري للنقاط التي كان فيها قبل عام 2011 مراسل الاخبار: الاتفاق ينص على عودة الجيش العربي السوري للنقاط التي كان فيها قبل عام 2011

رأي
حجم الخط A A A
صحيفة كيهان الايراينة
صحيفة كيهان الايراينة

الشعار الخادع "اميركا أولا" الذي تبناه ترامب في حملته الانتخابية للرئاسة لكي يكسب أصوات الاميركيين ليتسنم من خلاله سدة رئاسة الولايات المتحدة لم يصمد أمام سياساته الهوجاء التي اتبعها وعلى مدى اكثر من 500 يوم من رئاسته، اذ انه أدخل بلاده في ازمات داخلية وخارجية شائكة، بحيث ارتفعت الأصوات من أصحاب القرار في الإدارة الاميركية من ان ترامب المختل عقلياً قد وضع بلادهم في طريق مجهول وانه أراق ماء وجهها أمام العالم بحيث لم تعد لها تلك المصداقية التي كانت عليها في السابق، بحيث تمثل رد فعل المقربين من ترامب والذين كان لهم الدور المهم في ايصاله الى الرئاسة على هذه التصرفات غير المتزنة بتقديم الاستقالات الواحد بعد الاخر.

وفي نظرة فاحصة لما اتخذه ترامب من قرارات هوجاء ومتسارعة يعكس واقعية ما ذهب اليه هؤلاء الساسة الاميركيون، ومن اهم الاجراءات والفرارات الغير مدروسة هو خروجه من اتفاقية المناخ ومن الاتفاق النووي مع ايران والحرب الاقتصادية التي يمارسها اليوم ضد أوروبا والصين من خلال قرارات فرض الضرائب على السلع مع هذه الدول مما ستوسع هذه الاجراءات العزلة العالمية التي ستذهب اليها اميركا.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل ان ترامب الاهوج قد أغرق بلاده في مشاكل الشرق الأوسط وبصورة انعكست سلباً على سياسته في هذه المنطقة، خاصة وانه وبدعمه للإرهاب ووقوفه إلى جانب الكيان الغاصب ومن دون تروي مما وضعه في مأزق صعب جداً، وقد آشارت أوساط إعلامية سياسية اميركية وتعليقاً على قراره بنقل السفارة الاميركية إلى القدس واستخدام حق الفيتو في مجلس الأمن تأييداً للكيان الغاصب قد غير شعاره الأصلي من "أميركا أولاً إلى "اسرائيل" أولاً.

ورغم كل المؤشرات على الأرض التي اكدت وتؤكد ان هذا الكيان الغاصب وفيما إذا استمر في أساليبه الإجرامية الحاقدة ضد الشعب الفلسطيني فإنه سوف لن يقوى على الصمود بل سينهار في يوم ما وان المعطيات على ذلك اخذت تتوارد على صفحات وسائل الاعلام الصهيونية، لأن الصراعات السياسية الداخلية بلغت حداً لايمكن اخفاؤها وبدأت تظهر على السطح وبصورة قد تضع نتنياهو في قفص الاتهام قريباً بسبب حالات الفساد التي تطارده اليوم عليها الشرطة الاسرائيلية، بالإضافة إلى التقارير الواردة ومن الداخل الإسرائيلي ان بعض المنظمات اليهودية المحبة للسلام باشرت بممارسة الضغوط على المجرم نتنياهو لأن يقف عند حده وان لايمعن في إجرامه ضد الفلسطينيين الأبرياء من النساء والأطفال بحيث بدأت الشكاوى تترى على المحاكم الجنائية الدولية من جانب، والنداءات التي تصدرها المنظمات الانسانية والحقوقية الدولية المطالبة بإيقاف الاستخدام المفرط للقوة تجاه أبناء الحراك الشعبي السلمي الفلسطيني.

إذن فإن ترامب اليوم يجد نفسه أمام صفقة خاسرة ان تمادى في دعمه لهذا الكيان لأنه لا يستطيع ان يحول دون إنهياره أو زواله الحتمي من الوجود وفي زمن قياسي لا يتوقعه أحد.




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016