الأخبار العاجلة:
مراسل الأخبار الحربي جعفر يونس من مشارف الحجر الأسود : الجيش يدمر أوكاراً وتحصينات للتنظيمات الإرهابية في الحجر الأسود ويقضي على العشرات من أفرادها مراسل الأخبار الحربي جعفر يونس من مشارف الحجر الأسود : الجيش يدمر أوكاراً وتحصينات للتنظيمات الإرهابية في الحجر الأسود ويقضي على العشرات من أفرادها مراسل الأخبار الحربي جعفر يونس من مشارف الحجر الأسود : الجيش يواصل عملياته العسكرية على مقار وتحصينات التنظيمات الإرهابية في الحجر الأسود في ريف دمشق مراسل الأخبار الحربي جعفر يونس من مشارف الحجر الأسود : الجيش يواصل عملياته العسكرية على مقار وتحصينات التنظيمات الإرهابية في الحجر الأسود في ريف دمشق مراسل الاخبار الحربي: دخول عدد من الحافلات إلى بلدة الرحيبة بريف دمشق لإخراج دفعات من الإرهابيين وعائلاتهم من الرحيبة وجيرود والناصرية تمهيداً لنقلهم إلى إدلب وجرابلس مراسل الاخبار الحربي: دخول عدد من الحافلات إلى بلدة الرحيبة بريف دمشق لإخراج دفعات من الإرهابيين وعائلاتهم من الرحيبة وجيرود والناصرية تمهيداً لنقلهم إلى إدلب وجرابلس مراسل الأخبار الحربي: بموجب الاتفاق سيغادر معظم الفصائل الإرهابية والبقية سيتم تسوية اوضاعهم مراسل الأخبار الحربي: بموجب الاتفاق سيغادر معظم الفصائل الإرهابية والبقية سيتم تسوية اوضاعهم مراسل الاخبار : وحدات الجيش تدمر مقر غرفة الاتصال الرئيسية للارهابيين في الحجر الأسود ما أدى لفقدان الاتصال بينهم مراسل الاخبار : وحدات الجيش تدمر مقر غرفة الاتصال الرئيسية للارهابيين في الحجر الأسود ما أدى لفقدان الاتصال بينهم مراسل الأخبار: اتفاق على وقف اطلاق النار في الغوطة الغربية بين السلطات السورية والجماعات المسلحة بعد استسلامهم مراسل الأخبار: اتفاق على وقف اطلاق النار في الغوطة الغربية بين السلطات السورية والجماعات المسلحة بعد استسلامهم مراسل الاخبار : وحدات الجيش تدمر مقر غرفة الاتصال الرئيسية للارهابيين في الحجر الأسود ما أدى لفقدان الاتصال بينهم مراسل الاخبار : وحدات الجيش تدمر مقر غرفة الاتصال الرئيسية للارهابيين في الحجر الأسود ما أدى لفقدان الاتصال بينهم مراسل الأخبار الحربي جعفر يونس: سلاح الجو يستهدف أوكار إرهابيي "داعش" و"جبهة النصرة" في الحجر الاسود ومجموعات إرهابية أخرى مثل "أحرار الشام" و"أبابيل حوران" ويوقع قتلى ومصابين في صفوفهم مراسل الأخبار الحربي جعفر يونس: سلاح الجو يستهدف أوكار إرهابيي مراسل الاخبار الحربي: سلاح الجو يستهدف أوكار إرهابيي داعش وجبهة النصرة في الحجر الاسود ويوقع قتلى ومصابين في صفوفهم مراسل الاخبار الحربي: سلاح الجو يستهدف أوكار إرهابيي داعش وجبهة النصرة في الحجر الاسود ويوقع قتلى ومصابين في صفوفهم مراسل الاخبار الحربي: وحدات الجيش استهدفت المواقع والمقار الرئيسية لإرهابيي داعش والنصرة في الحجر الأسود مراسل الاخبار الحربي: وحدات الجيش استهدفت المواقع والمقار الرئيسية لإرهابيي داعش والنصرة في الحجر الأسود

رأي
حجم الخط A A A
صحيفة كيهان الايرانية
صحيفة كيهان الايرانية

ما كان لافتا وبشكل غير مسبوق خلال الـ 24 ساعة الماضية الوتيرة العالية والمتصاعدة للحرب الكلامية بين واشنطن وموسكو حول الضربة الاحتمالية لدمشق لمجرد اتهام باستخدام الكيمياوي في دوما، لدرجة ظن البعض ان الصدام واقع لا محالة وان العالم بات يحبس انفاسه بانتظار ما سيحصل من مفاجآت وتطورات قد تضرب استقرار المنطقة وتدمر ثرواتها الهائلة وتضعها على شفا الهاوية وهذا ما لايريده أحد في الكون لان الصراع اساسه هو الاستحواذ على المكاسب وليس حرقها لذلك من غير المعقول او المسموح به ان تنزلق الأمور نحو صراع مفتوح يكون طرفاه اميركا وحلفاؤها من جهة وروسية وحلفاؤها من جهة اخرى وإذا ما انفلتت الأمور لحصول مثل هذه المواجهة لاسمح الله فانها ستكون البوابة لحرب عالمية ثالثة تحرق الأخضر واليابس.

لكن أغلب المراقبين يذهبون إلى ان اميركا ترامب ولحفظ ماء وجهها وهيبتها المفقودة قد تكتفي بضربة محدودة لاحدى المواقع العسكرية، لأن العالم ذات الأقطاب المتعددة لن يسمح لاميركا كما كان في عهد بوش الابن ان ينفرد وليست اميركا اليوم هي قادرة على التحرك على الأرض وان اقصى ما تقوم به ضربات صاروخية تواجهها ضربات مضادة وهذا لا يغير شيئاً على الأرض إطلاقاً لان من يسيطر على الأرض هو الأقوى وهو الذي يتحكم بها وهذا هو حال محور المقاومة التي تشكل عقدة مستعصية لاميركا وحلفائها الذين خسروا المواقع في المنطقة الوحدة تلو الاخرى وها هي اليوم اميركا قد صحت على نفسها لكنها متأخرة جداً بأنها فقدت اي تاثير لها في المنطقة وتوازناتها لذلك تحاول عبثا استعادة التوازن إليها لكن القطار قد فاتها وستكون بإذن الله سورية آخر محطة لهزيمتها في المنطقة، لان الشعب اليمني بقيادة انصار الله قد حزم أمره وأعلن هذا العام عاماً باليستياً رادعاً وبامتياز لإسقاط الرياض وإرسال آل سعود إلى جهنم وبئس المصير.

ان النباح الاميركي الذي تعودنا عليه وان كان هذه المرة بوتيرة أعلى، ذكرنا بمقولة حكيمة للامام الخميني قدس الله سره ما مضمونه بأن "اميركا تحلب الاخرين بعنترياتها" وهذا هو واقع حال اميركا لكننا نقول لها خسأت كثيراً هذه المرة لقد انتهى ذلك الزمن السحيق الذي كنت تستثمرين فيه.

وإذا كانت اميركا تتصور انها وبعد عربدتها الفاضحة هذه تستطيع ان تنتزع مواقف من موسكو وطهران فانها واهمة وان تصرفاتها وممارستها الاستفزازية واطلاق يد الصهاينة لمواصلة اعتداءاتهم ضد سوريا التي استطاعت وعبر دعم الحلفاء تغيير قواعد اللعبة، العودة إلى الساحة السورية فإن ذلك أصبح من الماضي وان من يمتلك الأرض هو الذي يحدد الموقف ويضع الشروط وان عدوانها على مطار تيفور لم ولن يبقى دون رد وانها ستندم بالتأكيد على ما أقدمت عليه من عدوان سافر، بتقليم أظافرها بات أمراً حتمياً يتحكم به الزمن لاغير وان إعلانها لاعلى درجات التأهب القصوى يؤكد حتمية القدر الذي تنتظره.

على اميركا وحلفائها من الغربيين والصهاينة والعرب المتصهينين ان يدركوا جيداً ان ما خرجت به قمة انقرة الثلاثية على ان "سورية دولة سيدة ومستقرة" حقيقة ثابتة يجب التعامل بها بجدية، فلا تهاون أو تهادن في ذلك ومن يحاول ان يلعب بالنار فانه بالتأكيد سيحرق أصابعه قبل الاخرين ومن يريد ان يجرب حظه التعيس واليعلم انه يرتكب آخر حماقاته.

 




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016