الأخبار العاجلة:
الدفاع الروسية : سورية طالبت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إرسال خبراء لكن المنظمة رفضت بمزاعم انعدام الظروف الآمنة لعمل الخبراء الدفاع الروسية : سورية طالبت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إرسال خبراء لكن المنظمة رفضت بمزاعم انعدام الظروف الآمنة لعمل الخبراء الدفاع الروسية : لم تكشف آثار مواد سامة في أجساد المتعرضين للهجمات الكيميائية المزعومة في سورية الدفاع الروسية : لم تكشف آثار مواد سامة في أجساد المتعرضين للهجمات الكيميائية المزعومة في سورية الدفاع الروسية : عناصر الخوذ البيضاء استخدموا نفس الخليط الكيميائي المستخدم في كل حالات الاستفزاز التي حصلت في سورية حيث كشفت التحاليل الطبية عن عدم وجود أي مواد كيميائية في دم الضحايا الدفاع الروسية : عناصر الخوذ البيضاء استخدموا نفس الخليط الكيميائي المستخدم في كل حالات الاستفزاز التي حصلت في سورية حيث كشفت التحاليل الطبية عن عدم وجود أي مواد كيميائية في دم الضحايا الدفاع الروسية:الجانب الروسي قام بالتحليل الدقيق والمفصل حول ماجرى في دوما لكن لم يكن هناك استخدام حقيقي للسلاح الكيميائي الدفاع الروسية:الجانب الروسي قام بالتحليل الدقيق والمفصل حول ماجرى في دوما لكن لم يكن هناك استخدام حقيقي للسلاح الكيميائي الدفاع الروسية : عناصر الخوذ البيضاء وضعوا المواد الكيميائية قبل فترة من الهجوم المزعوم في خان شيخون الدفاع الروسية : عناصر الخوذ البيضاء وضعوا المواد الكيميائية قبل فترة من الهجوم المزعوم في خان شيخون الدفاع الروسية: الدول الغربية اعتمدت على رواية منظمة الخوذ البيضاء التي تنتمي الى التنظيمات الإرهابية مثل "جبهة النصرة "لتحقيق بحوادث الكيميائي الدفاع الروسية: الدول الغربية اعتمدت على رواية منظمة الخوذ البيضاء التي تنتمي الى التنظيمات الإرهابية مثل الدفاع الروسية: فرنسا وبريطانيا تحاولان خداع الرأي العام بشأن استخدام الاسلحة الكيميائية الدفاع الروسية: فرنسا وبريطانيا تحاولان خداع الرأي العام بشأن استخدام الاسلحة الكيميائية زاخاروفا: سنكشف المعدات والحقائق بشأن قضية استخدام الكيميائي في سورية زاخاروفا: سنكشف المعدات والحقائق بشأن قضية استخدام الكيميائي في سورية زاخاروفا: المعدات والاجهزة المستخدمة في السلاح الكيميائي في سورية وصلت إلى الإرهابيين من أوروبا زاخاروفا: المعدات والاجهزة المستخدمة في السلاح الكيميائي في سورية وصلت إلى الإرهابيين من أوروبا لافروف : نحن لانثق بأي معلومات تصدر من تقارير الامم المتحدة بشأن الاوضاع في سورية لأنها تعتمد على لجان لم تجري تحقيقات على الأرض لافروف : نحن لانثق بأي معلومات تصدر من تقارير الامم المتحدة بشأن الاوضاع في سورية لأنها تعتمد على لجان لم تجري تحقيقات على الأرض

العالم
حجم الخط A A A
الكاتب البريطاني باتريك كوكبيرن
الكاتب البريطاني باتريك كوكبيرن

انتقد الكاتب البريطاني باتريك كوكبيرن دور الإعلام الغربي وازدواجيته للمعايير وتشويه الحقائق وتغطيته المتحيزة تجاه ما يجري في سورية وصمته عن الجرائم التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية متناسيا عدوان النظام التركي والتنظيمات الإرهابية التابعة له على مدينة عفرين.

وقال كوكبيرن في مقال نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية.. إن “العالم لا يسمع بما يحدث في عفرين ويركز على الأحداث في الغوطة الشرقية رغم أن المسافة بين البلدتين لا تتعدى 350 كيلومترا ولكن الإعلام له مفعول السحر فقد تعرضت عفرين خلال الأسبوع الماضي إلى قصف عنيف وحصار خانق خاصة في المناطق الأكثر كثافة سكانية ما أودى بحياة نحو 220 شخصا وأدى إلى جرح نحو 600 آخرين”.

وتسبب عدوان النظام التركي المتواصل على منطقة عفرين منذ 20 كانوني الثاني الماضي باستشهاد وجرح قرابة 900 مدني أغلبيتهم من الأطفال والنساء إضافة إلى تدمير العديد من البنى التحتية والخدمية في المنطقة.

وأضاف كوكبيرن “هناك العديد من أفلام الفيديو والصور الفوتوغرافية من عفرين التي تم التقاطها تظهر قصف المنازل وجثث الأطفال الذين قتلوا جراء الانفجارات وغيرهم من المدنيين الذين تم اقتيادهم بعيداً”.

ضرب كوكبيرن مثالاً إن “إحدى الصور الشخصية الرهيبة التي التقطها أحد المسلحين تظهر سيارة مدنية محروقة فيها جثة سائق محترقة” مؤكداً أن هذه الصورة لو كانت قد التقطت في الغوطة الشرقية فإنها ستجوب كل نشرات الأخبار التلفزيونية وستقوم نيكي هالي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة بحملها لكن لأن هذه الأحداث تحدث في عفرين وليس في الغوطة الشرقية فإن وسائل الإعلام الغربية تتجاهلها.

وأشار الكاتب إلى أن سكان عفرين باتوا محاصرين من القوات التركية وآلاف المسلحين مما يسمى “الجيش الحر” مؤكداً أن الحقائق والوثائق أكدت أن هؤلاء هم في الحقيقة إرهابيون ينتمون لتنظيم “داعش” وتنظيمات إرهابية أخرى.

وخلص الكاتب لإلى القول إن دور وسائل الإعلام الغربية إزاء الأزمة في سورية كان مضللاً وبعيداً عن الحقيقة.

 




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016