الأخبار العاجلة:
حملة من التضليل الجديدة تقودها اذرع الارهاب الاعلامية باستخدام الكيماوي في الغوطة.. الحملة جاءت بعد الهزائم التي منيت بها التنظيمات الارهابية في الغوطة حملة من التضليل الجديدة تقودها اذرع الارهاب الاعلامية باستخدام الكيماوي في الغوطة.. الحملة جاءت بعد الهزائم التي منيت بها التنظيمات الارهابية في الغوطة مصدر في قيادة شرطة دمشق : قذيفتان الان في محيط المعرض القديم والاضرار مادية مصدر في قيادة شرطة دمشق : قذيفتان الان في محيط المعرض القديم والاضرار مادية وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يبحث باتصال هاتفي مع وزيرة الخارجية السويدية مارغوت والستروم عملية تسوية الأزمة في سورية في إطار مناقشة مشروع قرار في مجلس الأمن بشأن وقف الاعمال القتالية في سورية وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يبحث باتصال هاتفي مع وزيرة الخارجية السويدية مارغوت والستروم عملية تسوية الأزمة في سورية في إطار مناقشة مشروع قرار في مجلس الأمن بشأن وقف الاعمال القتالية في سورية مراسل الأخبار في حماة : ٣ شهداء وعدد من الجرحى نتيجة استهداف التنظيمات الإرهابية لمدينة سلحب بعدد من القذائف مراسل الأخبار في حماة : ٣ شهداء وعدد من الجرحى نتيجة استهداف التنظيمات الإرهابية لمدينة سلحب بعدد من القذائف مصدر في قيادة شرطة دمشق : اصابة شرطي بقذيفة في محيط الداما روز واضرار مادية ب٣ قذائف على القصاع وبرزة البلد وعش الورور مصدر في قيادة شرطة دمشق : اصابة شرطي بقذيفة في محيط الداما روز واضرار مادية ب٣ قذائف على القصاع وبرزة البلد وعش الورور مصدر في وزارة الداخلية : إصابة 6 مواطنين وأضرار مادية جراء سقوط 54 قذيفة أطلقتها المجموعات الإرهابية على أحياء دمشق وريفها مصدر في وزارة الداخلية : إصابة 6 مواطنين وأضرار مادية جراء سقوط 54 قذيفة أطلقتها المجموعات الإرهابية على أحياء دمشق وريفها مصدر في قيادة شرطة دمشق : إصابة 4 أشخاص بقذيفة أطلقها الإرهابيون بمحيط مدرسة ببنات الشهداء بالمزة مصدر في قيادة شرطة دمشق : إصابة 4 أشخاص بقذيفة أطلقها الإرهابيون بمحيط مدرسة ببنات الشهداء بالمزة مصدر في وزارة الداخلية : إصابة مواطن و أضرار مادية جراء سقوط 15 قذيفة أطلقتها المجموعات الإرهابية على أحياء دمشق مصدر في وزارة الداخلية : إصابة مواطن و أضرار مادية جراء سقوط 15 قذيفة أطلقتها المجموعات الإرهابية على أحياء دمشق مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق : سقوط ٢٥ قذيفة بمحيط ضاحية الأسد بريف دمشق مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق : سقوط ٢٥ قذيفة بمحيط ضاحية الأسد بريف دمشق مراسل الأخبار: استشهاد مواطن برصاص قنص في ضاحية المجد بريف دمشق مراسل الأخبار: استشهاد مواطن برصاص قنص في ضاحية المجد بريف دمشق

منوعات
حجم الخط A A A
وداعا لسماعة الأذن .. تقنية تعيد السمع للصم!
وداعا لسماعة الأذن .. تقنية تعيد السمع للصم!

يمكن أن توفر تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد الثورية الحل الأفضل لمساعدة الصم دون الحاجة إلى استخدام سماعة الأذن.

وقام الخبراء الآن بتطوير قطع بديلة للعظام الهشة، والمعروفة باسم العظيمات، التي تنقل الموجات الصوتية الخارجية نحو العصب الدهليزي القوقعي.

وطور الباحثون في جامعة ميريلاند في بالتيمور هذا المفهوم الجديد، الذي يستخدم الأشعة المقطعية المطبقة على أذن المريض، لإنشاء أجزاء مطبوعة ثلاثية الأبعاد.

وباستخدام التصوير المقطعي المحوسب، تمكن الفريق من إجراء قياسات مفصلة للأذن الداخلية، واستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد قياسية لإنشاء عظام اصطناعية.

وبهذا الصدد، قال الدكتور جيفري هيرش، المؤلف المشارك في الدراسة: "العظيمات هي هياكل صغيرة جدا، ويُعتقد أن أحد أسباب فشل العملية الجراحية يعود للتحجيم الخاطئ للأجزاء الصناعية".

وتجدر الإشارة إلى أن عملية السمع تجري من خلال انتقال الاهتزازات من العالم الخارجي إلى طبلة الأذن والقوقعة (الجهاز الحسي للسمع). وتعمل الأذن من خلال 3 عظام صغيرة في الأذن الوسطى، المعروفة باسم العظيمات.

ويعد فقدان السمع العمودي أحد أشكال الصمم الناجم عن الأضرار التي تلحق بهذه العظام، وعادة يكون نتيجة الصدمة أو العدوى، ما يؤثر على مرور الصوت من طبلة الأذن إلى الأذن الداخلية، حيث لا تصل الاهتزازات الصوتية إلى القوقعة

وقام الباحثون في الدراسة بإزالة العظيمات من 3 جثث، حيث طبقوا الأشعة المقطعية لتحديد القياسات، ثم استخدموا طابعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء نسخ متماثلة تحل مكان العظام الهشة.

وشارك 4 من الجراحين في الدراسة، حيث قاموا بإدخال الأجزاء الاصطناعية في الأذن الوسطى، وتمكنوا من مطابقة النموذج الاصطناعي بشكل صحيح مع العظام التي تحتوي على الأجزاء الوسطى والداخلية من الأذن.

والجدير بالذكر أن عملية الجمع بين الأشعة المقطعية والطباعة ثلاثية الأبعاد تزيد احتمال تطابق الأعضاء، كما تخفض من الوقت الجراحي.

وتكمن الخطوة التالية في إنشاء أجزاء اصطناعية مطبوعة بتقنية ثلاثية الأبعاد، تتوافق مع الخلايا الجذعية.

المصدر: ديلي ميل




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016