الأخبار العاجلة:
بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة عيد الفطر السعيد.. العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام وزير الدفاع يقوم بزيارة ميدانية إلى أحد تشكيلاتنا المقاتلة في المنطقة الجنوبية بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة عيد الفطر السعيد.. العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام وزير الدفاع يقوم بزيارة ميدانية إلى أحد تشكيلاتنا المقاتلة في المنطقة الجنوبية ننقل لكم بعد قليل صلاة وخطبتي عيد الفطر السعيد ننقل لكم بعد قليل صلاة وخطبتي عيد الفطر السعيد الخارجية: استمرار الطيران الحربي للتحالف الدولي غير الشرعي الذي تقوده واشنطن بارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري يبرز تراخي الأمم المتحدة ومجلس الأمن في إعمال القانون الدولي ومبادىءالميثاق ووضع حد لممارساته الخارجية: استمرار الطيران الحربي للتحالف الدولي غير الشرعي الذي تقوده واشنطن بارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري يبرز تراخي الأمم المتحدة ومجلس الأمن في إعمال القانون الدولي ومبادىءالميثاق ووضع حد لممارساته مصادر أهلية : ارتفاع عدد الشهداء نتيجة قصف طائرات "التحالف الدولي" لمنازل المواطنين في قرية تل الشاير بريف الحسكة الجنوبي الشرقي إلى 12 وجرح مدنيين اثنين وجميعهم من عائلة واحدة مصادر أهلية : ارتفاع عدد الشهداء نتيجة قصف طائرات بيان قمة منظمة شنغهاي: حل الأزمة في سورية يجب أن ينطلق من ضرورة الحفاظ على سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها بيان قمة منظمة شنغهاي: حل الأزمة في سورية يجب أن ينطلق من ضرورة الحفاظ على سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها البيان الختامي لقمة منظمة شنغهاي للتعاون: لا بديل عن عملية سياسية شاملة تحت قيادة السوريين أنفسهم لحل الأزمة في سورية البيان الختامي لقمة منظمة شنغهاي للتعاون: لا بديل عن عملية سياسية شاملة تحت قيادة السوريين أنفسهم لحل الأزمة في سورية وزارة الدفاع الروسية: بؤر تنظيم داعش الإرهابي في سورية موجودة فقط في مناطق وجود القوات الأمريكية وزارة الدفاع الروسية: بؤر تنظيم داعش الإرهابي في سورية موجودة فقط في مناطق وجود القوات الأمريكية روحاني يؤكد نجاح التعاون بين إيران وروسيا في مجال مكافحة الإرهاب روحاني يؤكد نجاح التعاون بين إيران وروسيا في مجال مكافحة الإرهاب روحاني : يجب على موسكو وطهران تنشيط الحوار بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي روحاني : يجب على موسكو وطهران تنشيط الحوار بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: موسكو وطهران تتعاونان بنجاح لتسوية الأزمة في سورية وهناك نتائج ملموسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: موسكو وطهران تتعاونان بنجاح لتسوية الأزمة في سورية وهناك نتائج ملموسة

سياسي
حجم الخط A A A
المتضامون مع عمال سورية : تعاون جميع الدول لمكافحة الإرهاب بشكل جدي وتجفيف مصادره
المتضامون مع عمال سورية : تعاون جميع الدول لمكافحة الإرهاب بشكل جدي وتجفيف مصادره

أكد المشاركون في الملتقى النقابي الدولي للتضامن مع عمال وشعب سورية ضد الإرهاب والحصار والعقوبات الاقتصادية وسياسات التدخل الامبريالي تضامن عمال وشعوب بلدانهم مع عمال وشعب سورية ودولتهم الوطنية ومواصلة دعم نضالهم الوطني ضد سياسات وانتهاكات القوى الامبريالية والصهيونية والرجعية والتدخل في الشؤءون الداخلية للشعب السوري.

وشدد المشاركون في بيان أصدروه بختام اعمال الملتقى تضمن نتائج وتوصيات الملتقى على أهمية تعاون جميع الدول دون استثناء والتنسيق فيما بينها من أجل مكافحة الإرهاب بشكل جدي بجميع اشكاله الاقتصادية والفكرية والثقافية وتجفيف مصادر تمويله ومنابعه المادية والايديولوجية

وركز المشاركون في الجلسة الأولى من اليوم الثاني من أعمال الملتقى على أهمية دور الإعلام والمنظمات والقوى المجتمعية في مواجهة الفكر التكفيري والتوعية بمخاطره على المجتمع.

وأكد المشاركون أن الحرب الإعلامية هي جزء من الحرب النفسية ومواجهتها تعد “مسؤولية جماعية وليست فردية” وتتطلب بناء المصداقية في نقل الاحداث كما هي على أرض الواقع لدحض ما تنشره وسائل الاعلام المعادية خاصة أنها استغلت وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير في هذا السياق.

وأشاروا إلى أن أخطار الفكر التكفيري على المجتمعات لا يمكن حصرها أو تحديدها بفترة زمنية محددة ولا سيما أنها تستهدف الشباب والناشئة باستخدام جميع أشكال الترغيب والترهيب بغية تجنيدهم واستخدامهم في عملية بسط سيطرتها وهيمنتها.

واعتبر المشاركون أن “التكفير لا يقتصر على الدين أو المذهب” بل يتعداهما إلى إنكار كل ما يتعارض ويتناقض مع أشكال وعادات وممارسات التنظيمات الإرهابية في المأكل والمشرب واللباس والنظرة الأحادية المتطرفة إلى الأشياء وإنكار الآخر وعدم الاعتراف بحقوق الأقليات وإجبار أغلبية الناس على اعتناق أفكار لا يعرفونها ومناقضة لعاداتهم وتقاليدهم.

وعرض المشاركون بعض الممارسات الفاضحة لحقوق الانسان والمرأة والتي تمت ملاحظتها في المناطق التي كانت تسيطر عليها التنظيمات الارهابية التكفيرية ومنها التعدي على الحريات الشخصية ومحاولة تغيير نمط العلاقات الأسرية والمجتمعية من خلال فرض طريقة تفكيرهم بوسائل وحشية.

سانا رصدت آراء عدد من المشاركين في الملتقى حيث أكد ستار دنبوس براك رئيس الاتحاد العام لعمال العراق ان مشاركتهم في الملتقى تأتي في سياق دعم عمال وشعب سورية والوقوف الى جانبهم في الحرب الكونية التي شنت ضدهم.

وقال الأمين العام لاتحاد الجغرافيين العرب الدكتور صبري كماش: إن “مشاركتنا اليوم تهدف إلى تعزيز صمود سورية ضد الهجمة المعادية” متمنيا أن يكون للملتقى الأثر في نفوس الأمة العربية لمؤازرة صمود السوريين في محنتهم.

من جهته الأمين العام لاتحاد المعلمين العرب هشام مكحل أشار إلى أهمية الملتقى الذي يتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في دير الزور وحلب وتدمر وكل بقاع الارض السورية وقال: “نأمل أن يتم هذا النصر الكبير بتحرير كل شبر وكل ذرة تراب من ارض سورية التي رواها الشهداء والجرحى بدمائهم الزكية”.

بدوره بين الأمين العام لاتحاد عمال فلسطين حيدر ابراهيم قبها أن هدف مشاركتهم في الملتقى الوقوف الى جانب عمال وشعب وحكومة سورية التي لم تتخل عنهم في معركتهم مع العدو الاسرائيلي متمنيا أن يبدأ السوريون في مرحلة إعادة الإعمار.

من ناحيته أكد الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي أن سورية تتعرض لحرب إرهابية كونية لافتا إلى أن مشاركتهم بالملتقى تأتي لشد أزر السوريين والوقوف الى جانبهم في خندق واحد لتعود سورية إلى ما كانت عليه منطلقا للعروبة ولكل أحرار العالم.

بدوره قال عبد العظيم المغربي نائب الامين العام لاتحاد المحامين العرب: “منذ اليوم الأول للعدوان على سورية أكدنا أن سورية ستنتصر ونحن هنا اليوم للتهنئة بالانتصار وتقديم الشكر لسورية على وقوفها بوجه العدوان الغاشم وافشالها المخطط الاستعماري الامبريالي الصهيوني بإقامة ما يسمى الشرق الأوسط الجديد”.

كما أشار محمد سالم مراد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر إلى أنهم يشاركون باستمرار في اللقاءات التي تجري على ارض سورية الحبيبة وقال: “اليوم حضرنا لنقول للشعب السوري نحن لسنا فقط متضامنين معكم بل قلوبنا معكم”.

بدوره الإعلامي جورج قرداحي أكد اهمية الملتقى لجهة التضامن مع سورية والوقوف معها وكشف المخططات المرسومة للمنطقة لافتا إلى التضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب السوري والروح الوطنية العالية التي يتمتع بها.

وأشار قرداحي إلى أن سورية خرجت من محنتها وبدأت تتعافى فالملتقى الذي تشارك به 40 دولة من مختلف انحاء العالم دليل على أن سورية تجاوزت أزمتها.

واعتبر الدكتور بشاره اسمر رئيس الاتحاد العام اللبناني الملتقى تظاهرة عمالية عالمية لدعم سورية بوجه الارهاب التكفيري وهو يؤسس لعمل مشترك مستقبلي لاظهار الحقيقة كما هي في سورية وليس كما يصورها الاعلام المغرض مؤكدا أن عمال لبنان متضامنون مع عمال سورية تحت عنوان واحد هو التصدي للارهاب التكفيري.

من جانبه أشار كريم سندان الامين العام لاتحاد البناء والاخشاب العرب إلى أن مشاركتهم في الملتقى تهدف للتضامن مع الشعب العربي السوري الذي صمد أكثر من ست سنوات من أجل الكرامة والعزة مشددا على أن الشعب السوري صاحب حق وحضارة وتاريخ وقيم والحرب الكونية التي شنت على وطنه لم تثن عزيمته وإيمانه بأرضه.

وبدأ الملتقى النقابي الدولي للتضامن مع عمال وشعب سورية في مواجهة الإرهاب والحصار الاقتصادي أعماله أمس بمشاركة 65 منظمة عربية ودولية وأكثر من 100 شخصية نقابية وسياسية وفكرية وإعلامية من 40 دولة.




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016