الأخبار العاجلة:
مصدر عسكري: وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة تسيطر على عدة مناطق جديدة غرب جبل شاعر بريف حمص الشرقي: حويسيس - قارة العريضة - تلول قارة الطحين - قبور الشعلان مصدر عسكري: وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة تسيطر على عدة مناطق جديدة غرب جبل شاعر بريف حمص الشرقي: حويسيس - قارة العريضة -  تلول قارة الطحين - قبور الشعلان مصدر عسكري: تواصل وحدات من قواتنا بالتعاون مع القوات الرديفة عملياتها العسكرية في عمق البادية وتوسع مناطق سيطرتها بريف حمص الشرقي وتستعيد قرى وبلدات الطيبة - قلعة الطيبة - ضهر الحمرا - صيدة السن - اللاطوم الشرقي والغربي مصدر عسكري: تواصل وحدات من قواتنا بالتعاون مع القوات الرديفة عملياتها العسكرية في عمق البادية وتوسع مناطق سيطرتها بريف حمص الشرقي وتستعيد قرى وبلدات الطيبة - قلعة الطيبة - ضهر الحمرا - صيدة السن - اللاطوم الشرقي والغربي وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة تطبق الحصار على مجموعة كبيرة من إرهابيي تنظيم "داعش" في بلدة عقيربات بريف سلمية وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة تطبق الحصار على مجموعة كبيرة من إرهابيي تنظيم الدفاع الروسية: القوات الفضائية الجوية الروسية تدمر خلال أسبوع 730 موقعا للإرهابيين في سورية الدفاع الروسية: القوات الفضائية الجوية الروسية تدمر خلال أسبوع 730 موقعا للإرهابيين في سورية مصدر عسكري: قواتنا بالتعاون مع القوات الرديفة تتقدم بعمق 25 كم بريف الرقة الجنوبي وتحكم السيطرة على تل الأصفر وضهور المملحة ورسم العمالي ورجم الشيح وسوح الديلج وقرية ووادي الأوج وتلال حاكمة على اتجاه إثريا بريف حماة مصدر عسكري: قواتنا بالتعاون مع القوات الرديفة تتقدم بعمق 25 كم بريف الرقة الجنوبي وتحكم السيطرة على تل الأصفر وضهور المملحة ورسم العمالي ورجم الشيح وسوح الديلج وقرية ووادي الأوج وتلال حاكمة على اتجاه إثريا بريف حماة مصدر عسكري : وحدات من الجيش العربي السوري تحكم سيطرتها على مجموعة من التلال الحاكمة في محيط قرية صلبا وتقضي على عدد من إرهابيي "داعش" وتدمر أسلحتهم وعتادهم في ريف سلمية الشرقي مصدر عسكري : وحدات من الجيش العربي السوري تحكم سيطرتها على مجموعة من التلال الحاكمة في محيط قرية صلبا وتقضي على عدد من إرهابيي وسائل إعلام بريطانية: أنباء عن دوي انفجار قرب مطار ساوثند في لندن وسائل إعلام بريطانية: أنباء عن دوي انفجار قرب مطار ساوثند في لندن مجلس الوزراء يوافق على منح تعويض عمل بنسبة 75 بالمئة للمعالجين الفيزيائيين بهدف تشجيع المهنة في ظل الظروف التي فرضتها الحرب الإرهابية على الشعب السوري مجلس الوزراء يوافق على منح تعويض عمل بنسبة 75 بالمئة للمعالجين الفيزيائيين بهدف تشجيع المهنة في ظل الظروف التي فرضتها الحرب الإرهابية على الشعب السوري مصدر عسكري: سقوط طائرة حربية بريف السويداء الشرقي والتحقيق جار لتحديد الأسباب مصدر عسكري: سقوط طائرة حربية بريف السويداء الشرقي والتحقيق جار لتحديد الأسباب مصدر عسكري : وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تتقدم في ريف حماة الشرقي لمسافة 10 كم على اتجاه اثريا جنوب شرق كتفة وتسيطر على عدد من التلال والمرتفعات الحاكمة في المنطقة مصدر عسكري : وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تتقدم في ريف حماة الشرقي لمسافة 10 كم على اتجاه اثريا جنوب شرق كتفة وتسيطر على عدد من التلال والمرتفعات الحاكمة في المنطقة

رأي
حجم الخط A A A
إدانة الاستيطان لا تكفي
إدانة الاستيطان لا تكفي

قرار مجلس الأمن الأخير الذي يستنكر سياسة الاستيطان التي يمارسها الكيان الصهيوني في الأرض المحتلة لم يكن مختلفاً من حيث الإدانة عن قرارات سابقة للأمم المتحدة بخصوص الاستيطان، لكنه كان ناقصاً من حيث أنه لم يطالب كما طالبت القرارات السابقة بإزالة المستوطنات التي أقيمت انتهاكاً للقانون الدولي. لكن القرار لم يختلف أيضاً عن القرارات السابقة من حيث أنه خلا من التهديد بطائلة العقوبات إن لم تزل هذه المستوطنات. فالقرار أفرح الكثيرين ليس لأنه أفضل من سابقيه، ولكن لأنه صدر في الظروف التي صدر فيها ومن دون «فيتو» أمريكي.

وسيمضي القرار وتأثيره المعنوي إلى طي النسيان إن لم يتابع بالجهد الفلسطيني المطلوب من أجل البناء عليه. ويبدو أن المنظمات الدولية المناصرة للحقوق الفلسطينية تسبق دائماً الجهد الفلسطيني لأنها بدأت تطالب بأن يكون للقرارات المستنكرة للاستيطان أسنان، أي أن تصطحب معها نصوصاً تهدد بالعقوبة، مثل تبني المقاطعة لمنتجات المستوطنات، ووضع المسؤولين عن الاستيطان على قوائم المنع من السفر. وقد يحاجج البعض أن مثل هذا الأمر يكاد يكون بحكم المستحيل لأن الولايات المتحدة لن ترضى بذلك خصوصاً بعد وصول ترامب للسلطة، والذي لم يتوقف في إعلانه عن دعمه لنتنياهو.

هذه الذريعة يغيب عنها شيء جوهري، وهي بحد ذاتها تدعو إلى الشلل في التصدي للانتهاكات «الإسرائيلية». فمن حيث المبدأ هناك كثير من القضايا التي بدا من المستحيل إنجازها سرعان ما أصبح تحقيقها ممكناً بالمثابرة والتنسيق والعمل الجاد. ونظرة أولى إلى بداية الحملة ضد الأبارتايد في جنوب إفريقيا وحالها في نهايتها نرى كيف أن الحملة المناهضة للعنصرية كانت متواضعة لكنها سرعان ما تراكمت وأضحت مثل كرة الثلج لا يستطيع أن يقف أحد في وجهها. ومن ينظر في قضية الاستيطان في وضعها الدولي حالياً يرى بوضوح ألا أحد في العالم يقف مع الكيان في هذه المسألة مهما اختلفت أسباب معارضته له.

في النهاية هناك أرضية ضد الاستيطان ينبغي البناء عليها. وحينما تتمرد «إسرائيل» على العالم في موضوع إنهاء الاستيطان، فسيكون من الصعب والمحرج على كثير من البلدان أن تقف أمام المطالبة بإجراءات تنصب على الاستيطان نفسه. وحينما يكون الاستيطان غير شرعي فكل نتائجه ستكون كذلك مثل المنتجات، وبالتالي فالمطالبة بأن تتبنى الأمم المتحدة قرارات تمنع أو تحض على مقاطعتها لن يكون أمراً خارج السياق. وهذا الأمر ينطبق أيضاً على المطالبة بمقاطعة من يقف خلف الاستيطان لأنه ينتهك القوانين الدولية.
.. لكن البداية تحتاج إلى إرادة سياسية. 

 




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016