الأخبار العاجلة:
بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة عيد الفطر السعيد.. العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام وزير الدفاع يقوم بزيارة ميدانية إلى أحد تشكيلاتنا المقاتلة في المنطقة الجنوبية بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة عيد الفطر السعيد.. العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام وزير الدفاع يقوم بزيارة ميدانية إلى أحد تشكيلاتنا المقاتلة في المنطقة الجنوبية ننقل لكم بعد قليل صلاة وخطبتي عيد الفطر السعيد ننقل لكم بعد قليل صلاة وخطبتي عيد الفطر السعيد الخارجية: استمرار الطيران الحربي للتحالف الدولي غير الشرعي الذي تقوده واشنطن بارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري يبرز تراخي الأمم المتحدة ومجلس الأمن في إعمال القانون الدولي ومبادىءالميثاق ووضع حد لممارساته الخارجية: استمرار الطيران الحربي للتحالف الدولي غير الشرعي الذي تقوده واشنطن بارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري يبرز تراخي الأمم المتحدة ومجلس الأمن في إعمال القانون الدولي ومبادىءالميثاق ووضع حد لممارساته مصادر أهلية : ارتفاع عدد الشهداء نتيجة قصف طائرات "التحالف الدولي" لمنازل المواطنين في قرية تل الشاير بريف الحسكة الجنوبي الشرقي إلى 12 وجرح مدنيين اثنين وجميعهم من عائلة واحدة مصادر أهلية : ارتفاع عدد الشهداء نتيجة قصف طائرات بيان قمة منظمة شنغهاي: حل الأزمة في سورية يجب أن ينطلق من ضرورة الحفاظ على سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها بيان قمة منظمة شنغهاي: حل الأزمة في سورية يجب أن ينطلق من ضرورة الحفاظ على سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها البيان الختامي لقمة منظمة شنغهاي للتعاون: لا بديل عن عملية سياسية شاملة تحت قيادة السوريين أنفسهم لحل الأزمة في سورية البيان الختامي لقمة منظمة شنغهاي للتعاون: لا بديل عن عملية سياسية شاملة تحت قيادة السوريين أنفسهم لحل الأزمة في سورية وزارة الدفاع الروسية: بؤر تنظيم داعش الإرهابي في سورية موجودة فقط في مناطق وجود القوات الأمريكية وزارة الدفاع الروسية: بؤر تنظيم داعش الإرهابي في سورية موجودة فقط في مناطق وجود القوات الأمريكية روحاني يؤكد نجاح التعاون بين إيران وروسيا في مجال مكافحة الإرهاب روحاني يؤكد نجاح التعاون بين إيران وروسيا في مجال مكافحة الإرهاب روحاني : يجب على موسكو وطهران تنشيط الحوار بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي روحاني : يجب على موسكو وطهران تنشيط الحوار بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: موسكو وطهران تتعاونان بنجاح لتسوية الأزمة في سورية وهناك نتائج ملموسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: موسكو وطهران تتعاونان بنجاح لتسوية الأزمة في سورية وهناك نتائج ملموسة

رأي
حجم الخط A A A
إدانة الاستيطان لا تكفي
إدانة الاستيطان لا تكفي

قرار مجلس الأمن الأخير الذي يستنكر سياسة الاستيطان التي يمارسها الكيان الصهيوني في الأرض المحتلة لم يكن مختلفاً من حيث الإدانة عن قرارات سابقة للأمم المتحدة بخصوص الاستيطان، لكنه كان ناقصاً من حيث أنه لم يطالب كما طالبت القرارات السابقة بإزالة المستوطنات التي أقيمت انتهاكاً للقانون الدولي. لكن القرار لم يختلف أيضاً عن القرارات السابقة من حيث أنه خلا من التهديد بطائلة العقوبات إن لم تزل هذه المستوطنات. فالقرار أفرح الكثيرين ليس لأنه أفضل من سابقيه، ولكن لأنه صدر في الظروف التي صدر فيها ومن دون «فيتو» أمريكي.

وسيمضي القرار وتأثيره المعنوي إلى طي النسيان إن لم يتابع بالجهد الفلسطيني المطلوب من أجل البناء عليه. ويبدو أن المنظمات الدولية المناصرة للحقوق الفلسطينية تسبق دائماً الجهد الفلسطيني لأنها بدأت تطالب بأن يكون للقرارات المستنكرة للاستيطان أسنان، أي أن تصطحب معها نصوصاً تهدد بالعقوبة، مثل تبني المقاطعة لمنتجات المستوطنات، ووضع المسؤولين عن الاستيطان على قوائم المنع من السفر. وقد يحاجج البعض أن مثل هذا الأمر يكاد يكون بحكم المستحيل لأن الولايات المتحدة لن ترضى بذلك خصوصاً بعد وصول ترامب للسلطة، والذي لم يتوقف في إعلانه عن دعمه لنتنياهو.

هذه الذريعة يغيب عنها شيء جوهري، وهي بحد ذاتها تدعو إلى الشلل في التصدي للانتهاكات «الإسرائيلية». فمن حيث المبدأ هناك كثير من القضايا التي بدا من المستحيل إنجازها سرعان ما أصبح تحقيقها ممكناً بالمثابرة والتنسيق والعمل الجاد. ونظرة أولى إلى بداية الحملة ضد الأبارتايد في جنوب إفريقيا وحالها في نهايتها نرى كيف أن الحملة المناهضة للعنصرية كانت متواضعة لكنها سرعان ما تراكمت وأضحت مثل كرة الثلج لا يستطيع أن يقف أحد في وجهها. ومن ينظر في قضية الاستيطان في وضعها الدولي حالياً يرى بوضوح ألا أحد في العالم يقف مع الكيان في هذه المسألة مهما اختلفت أسباب معارضته له.

في النهاية هناك أرضية ضد الاستيطان ينبغي البناء عليها. وحينما تتمرد «إسرائيل» على العالم في موضوع إنهاء الاستيطان، فسيكون من الصعب والمحرج على كثير من البلدان أن تقف أمام المطالبة بإجراءات تنصب على الاستيطان نفسه. وحينما يكون الاستيطان غير شرعي فكل نتائجه ستكون كذلك مثل المنتجات، وبالتالي فالمطالبة بأن تتبنى الأمم المتحدة قرارات تمنع أو تحض على مقاطعتها لن يكون أمراً خارج السياق. وهذا الأمر ينطبق أيضاً على المطالبة بمقاطعة من يقف خلف الاستيطان لأنه ينتهك القوانين الدولية.
.. لكن البداية تحتاج إلى إرادة سياسية. 

 




المقالات المتعلقة
أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016